Go to Contents
بحث

كوريا الشمالية

(جديد) وسائل الإعلام الكورية الشمالية: تفشي فيروس كورونا بدأ من المناطق القريبة من كوريا الجنوبية

2022.07.01 21:19
(جديد) وسائل الإعلام الكورية الشمالية: تفشي فيروس كورونا بدأ من المناطق القريبة من كوريا الجنوبية - 1

سيئول، 1 يوليو (يونهاب) -- خلصت السلطات الصحية في كوريا الشمالية إلى أن تفشي فيروس كورونا المستجد بدأ من منطقة تقع بالقرب من الحدود بين الكوريتين، حيث كان المواطنون هناك على اتصال «بأشياء غريبة»، وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية اليوم الجمعة، في خطوة يُنظر إليها على أنها تهدف إلى إلقاء اللوم على كوريا الجنوبية في تفشي الفيروس لأغراض سياسية.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية في تقريرها عن التحقيقات في مسار انتقال العدوى بالسلالة المتغيرة "أوميكرون"، والذي كشفت عنه بيونغ يانغ في 12 مايو.

وجاء في مقال باللغة الإنجليزية أن «نتائج التحقيق أظهرت أن العديد من الأشخاص القادمين من منطقة "إيبو-ري" في بلدة "كومكانغ" في إقليم "كانغ وون" إلى العاصمة في منتصف أبريل كانوا في حالة حمى»، وأضاف المقال: «شهدت حالات الحمى ارتفاعا حادا بين المخالطين لهم، كما ظهرت مجموعة من المصابين بالحمى في منطقة "إيبو-ر"ي للمرة الأولى».

وقالت وكالة الأنباء المركزية أيضا إن جنديا يبلغ من العمر 18 عاما وطفلة تبلغ من العمر 5 سنوات كانا على اتصال بـ «أشياء غريبة» في تل حول الثكنات والأحياء السكنية في منطقة "إيبو-ري" في أوائل أبريل، وقد ظهرت عليهما الأعراض بعد ذلك وثبتت إصابتهما بالفيروس.

وتقع منطقة "إيبو-ري" على الحدود مع الجنوب ملاصقة لمدينتي "إن جيه" و"يانغ كو" في إقليم "كانغ وون" في كوريا الجنوبية.

وأضافت الوكالة أن مقر الدولة للوقاية من الأوبئة في حالات الطوارئ أصدر تعليمات تؤكد على ضرورة «التعامل بحذر مع الأشياء الغريبة القادمة من الرياح وغيرها من الظواهر المناخية والبالونات في المناطق الواقعة على طول خط الترسيم والحدود».

ودعت التعليمات أيضا إلى تعزيز نظام الإبلاغ عن تلك «الأشياء الغريبة» وإجراءات إزالتها بصرامة، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

وعلى الرغم من أن كوريا الشمالية لم تحدد ماهية «الأشياء الغريبة»، إلا أنها تشير إلى البالونات التي كثيرا ما ترسلها عبر الحدود مجموعات المنشقين الهاربين من كوريا الشمالية، حيث تحمل مواد مثل منشورات الدعاية المناهضة لبيونغ يانغ وأجهزة الراديو المحمولة والأموال الورقية الأمريكية.

وكانت المنشورات مصدر توتر بين الكوريتين، حيث أبدى نظام "كيم جونغ-أون" غضبه الشديد إزاء هذه القضية. وطالب النظام الشمالي حكومة الجنوب باتخاذ إجراءات أكثر صرامة لوقف حملات إرسال المنشورات، وحذر من القيام برد عسكري في المناطق الحدودية.

ومن خلال ربط أزمة الفيروس بكوريا الجنوبية، حتى وإن كان بصورة غير مباشرة، يبدو أن كوريا الشمالية تسعى إلى تحفيز الكراهية العامة تجاه سيئول أو نشطاء المنشورات، كما تحاول ثني شعبها عن التقاط تلك المواد، كما قال محللون.

وقد رفضت حكومة كوريا الجنوبية على الفور مزاعم كوريا الشمالية، قائلة إنه لا يوجد أي احتمال ممكن أن يكون تفشي فيروس كورونا مرتبطًا بتلك المواد القادمة من الجنوب.

وقال "تشا دوك-تشول"، نائب المتحدث باسم وزارة الوحدة، في مؤتمر صحفي إن منظمات الرعاية الصحية الكورية الجنوبية والدولية والخبراء يتفقون على أن الإصابة بعدوى كوفيد-19 من خلال الفيروس الموجود على الأسطح مستحيل من الناحية الواقعية. وقال "تشا": «على حد علمنا، لا توجد أي حالات مؤكدة رسميا للإصابة بفيروس كورونا عبر البريد أو غيره من المواد».

وعلى صعيد آخر، ظلت حالات الإصابة الجديدة المشتبه بها في كوريا الشمالية أقل من 5,000 حالة لليوم الثاني على التوالي، وفقًا لوسائل الإعلام الحكومية. وظهرت أعراض الحمى على أكثر من 4,570 شخصا على مدار الـ 24 ساعة التي تنتهي في الساعة 6 مساء اليوم السابق، وفقا لما نقلته الوكالة الكورية الشمالية عن بيانات مقر الدولة للوقاية من الأوبئة في حالات الطوارئ.

ولم تقدم الوكالة معلومات عن تسجيل وفيات إضافية.

وقد وصل العدد الإجمالي لحالات الحمى منذ أواخر أبريل حتى الساعة 6 مساء يوم الخميس إلى أكثر من 4.74 مليون. وذكرت الوكالة أن أكثر من 4.73 مليون تعافوا تماما، وما زال هناك لا يقل عن 8,130 مصابا يتلقون العلاج.

ويظل العدد اليومي لحالات الحمى الجديدة في كوريا الشمالية في اتجاه تنازلي، بعد أن بلغ ذروته عند أكثر من 392,920 حالة في 15 مايو.

[ https://youtu.be/qhisaMKSy5s ]

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!