Go to Contents
بحث

جميع العناوين

وزيرا الخارجية الكوري الجنوبي والأمريكي يتفقان على مواصلة المشاورات بشأن المساعدات الإنسانية لبيونغ يانغ

2022.05.13 17:46
وزيرا الخارجية الكوري الجنوبي والأمريكي يتفقان على مواصلة المشاورات بشأن المساعدات الإنسانية لبيونغ يانغ - 1

سيئول، 13 مايو (يونهاب) -- قالت وزارة الخارجية الكورية اليوم الجمعة إن وزيري الخارجية الكوري الجنوبي والأمريكي أعربا اليوم عن مخاوفهما بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد في كوريا الشمالية واتفقا على مواصلة المشاورات بشأن المساعدات الإنسانية للدولة المنعزلة خلال المحادثات التي جمعت بينهما بالفيديو.

وأدان وزير الخارجية الكوري الجنوبي "بارك جين" ونظيره الأمريكي "أنتوني بلينكين" في محادثاتهما الأولى، منذ أن تولى "بارك" منصبه في اليوم السابق، إطلاق كوريا الشمالية الأخير للصواريخ واتفقا على تعزيز التنسيق الثنائي للتعامل "الصارم" مع التهديدات الكورية الشمالية، وفقًا للوزارة.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن سيئول وواشنطن اتفقتا على مواصلة المشاورات مع المجتمع الدولي بشأن سبل تقديم المساعدات الإنسانية إلى بيونغ يانغ.

وعلى الرغم من إدانتهما للإطلاق الصاروخي، أكد الجانبان انفتاح بلديهما على الحوار مع الشمال واتفقا على بذل الجهود لاستئناف مفاوضات نزع السلاح النووي "المبدئية والمتسقة" مع كوريا الشمالية، بحسب الوزارة.

وفي وقت سابق من اليوم، ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية أن ستة أشخاص قد لقوا حتفهم بسبب فيروس كورونا، وتم الإبلاغ عن أعراض الحمى الجديدة بين أكثر من 18 ألف شخص في جميع أنحاء البلاد يوم الخميس.

وعلى الرغم من التكهنات بأن كوريا الشمالية قد تبطئ اختبارات أسلحتها للتركيز على جهود مكافحة الفيروس، فإنها أطلقت ثلاثة صواريخ باليستية قصيرة المدى باتجاه البحر الشرقي مساء الخميس في استعراض القوة السادس عشر لها في هذا العام.

كما ناقش "بارك" و"بلينكين" الاستعدادات للقمة المقبلة بين الرئيس الكوري الجنوبي الجديد "يون سيوك-يول" ونظيره الأمريكي "جو بايدن". ومن المقرر أن يصل "بايدن" إلى سيئول يوم الجمعة المقبل لحضور القمة، قبل أن يزور اليابان في أول زيارة له إلى آسيا منذ تنصيبه في أوائل العام الماضي.

ودعا "بارك" نظيره الأمريكي إلى العمل سويًا من أجل عقد قمة ناجحة، معربًا عن أمله في أن تساعد في تعزيز التحالف "الاستراتيجي الشامل" بين البلدين.

وأشار "بلينكين" إلى أن زيارة "بايدن" المخطط لها -وهي أسرع زيارة يقوم بها رئيس أمريكي بعد تنصيب رئيس كوري جنوبي- تؤكد الأهمية التي توليها واشنطن للجنوب ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ بشكل عام، وفقًا للوزارة.

كما تبادل الجانبان وجهة النظر حول الأهمية المتزايدة للتعاون في مجالات "الأمن الاقتصادي"، بما في ذلك مرونة سلسلة التوريد، واتفقا على تعزيز تواصلهما الاستراتيجي.

وقالت الوزارة إن "بلينكين" دعا "بارك" لزيارة الولايات المتحدة في "أقرب موعد ممكن" لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!