Go to Contents
بحث

ادخل كملة للبحث # # # # #
جميع العناوين

(جديد) تسجيل عجز في الميزان التجاري في أبريل بسبب ارتفاع أسعار الوقود مع زيادة الصادرات بـ 12.6%

2022.05.01 14:35

الصادرات الصادرات زيادة قياسية في أبريل رغم الغزو الروسي على أوكرانيا وإغلاق المدن الصينية الرئيسية

(جديد) تسجيل عجز في الميزان التجاري في أبريل بسبب ارتفاع أسعار الوقود مع زيادة الصادرات بـ 12.6% - 1

سيئول، 1 مايو (يونهاب) -- سجلت كوريا الجنوبية عجزا مرة أخرى في الميزان التجاري في شهر أبريل بسبب ارتفاع أسعار الوقود، على الرغم من زيادة الصادرات مقارنة مع العام المارضي.

وأعلنت عن ذلك وزارة الصناعة والتجارة والطاقة اليوم، في إحصائياتها الشهرية حول الصادرات.

ووفقا للإحصائيات، ارتفع حجم الصادرات الكورية بنسبة 12.6% مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي، حيث وصلت إلى 57.69 مليار دولار.

ويعد هذا الرقم الأعلى من أي شهر من الماضي.

وعلى الرغم من زيادة العوامل الغامضة، مثل أزمة الغزو الروسي على أوكرانيا وإغلاق المدن الرئيسية في الصين، قاد الأداء الجيد في قطاعات أشباه الموصلات والبتروكيماويات والحديد والصلب زيادة صادرات البلاد.

ومن بين 15 قطاعا رئيسيا للتصدير، سجلت قطاعات أشباه الموصلات والبتروكيماويات والحديد والصلب والمشتقات البترولية وأجهزة الكمبيوتر ومنتجات الصحة الحيوية أرقاما قياسيا في التصدير في شهر أبريل، وسط استمرار زيادة معظم الصادرات ما عدا قطع الغيار للسفن والسيارات.

وبلغ حجم العجز في الميزان التجاري 2.66 مليار دولار.

وبحسب المنطقة، ارتفعت الصادرات إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وآسيا واليابان، بالإضافة إلى دول أمريكيا اللاتينية والهند.

وبلغ حجم الصادرات المتراكمة خلال الفترة من يناير إلى أبريل 230.6 مليار دولار، ليتجاوز حاجز 200 مليار دولار لأول مرة في التاريخ.

وبالنسبة للصادرات إلى روسيا وأوكرانيا، فقد انخفضت بنسبة 70.5% و84.9% على التوالي، كما انخفضت الصادرات إلى الصين بنسبة 3.4% بسبب إغلاق بعض مدنها.

ومن ناحية أخرى، ارتفع حجم الواردات بدرجة حادة، حيث ارتفع حجم الواردات إلى 60.35 مليار دولار في الشهر الماضي، بزيادة 18.6%.

ويعزى السبب إلى الزيادة الحادة في أسعار الوقود على مستوى العالم.

وقد زادت قيمة الواردات من الوقود، وعلى رأسها النفط الخام والغاز والفحم، إلى 14.81 مليار دولار، أي ضعف الحجم المسجل في شهر أبريل من العام الماضي، وهو 7.72 مليار دولار.

ومع زيادة الصادرات، زاد حجم السلع الوسيطة المستوردة، وسط ارتفاع أسعار المواد الخام.

وبهذا بلغ العجز في الميزان التجاري 2.66 مليار دولار.

وقد سجل الميزان التجاري عجزا في شهر مارس أيضا بقيمة 140 مليون دولار، على الرغم من تحقيق أعلى حجم للصادرات على أساس شهري، بسبب أزمة ارتفاع أسعار الوقود.

وقالت وزارة الصناعة والتجارة والطاقة: "شهدت اليابان، التي لها هيكل صناعي شبيه بكوريا؛ وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية، اللتان تستوردان الطاقة بصورة كبيرة؛ عجزا في ميزانها التجاري أيضا، بسبب زيادة قيمة الواردات".

(انتهى)

peace@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!