Go to Contents
بحث

جميع العناوين

المكتب الرئاسي : هناك أكثر من 30 دولة طلبت من الرئيس مون لقاء

2022.01.25 14:49
المكتب الرئاسي : هناك أكثر من 30 دولة طلبت من الرئيس مون لقاء - 1

سيئول، 25 يناير (يونهاب) -- قال المكتب الرئاسي اليوم الثلاثاء إن زيارة الرئيس مون جيه-إن الأخيرة إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر كانت بناء على طلبات منها.

وجاء ذلك ردا على انتقادات بأن جولة الرئيس مون الخارجية الأخيرة كانت ذات طابع سياحي.

وقال السكرتير الرئاسي للتواصل مع الشعب، بارك سو-هيون، في مقابلة مع محطة الإذاعة "تي بي إس" اليوم إن هناك أكثر من 30 دولة طلبت من الرئيس مون لقاء.

وقال بارك إنه في الماضي، كانت كوريا الجنوبية تطلب من زعماء الدول المتقدمة لقاءات، غير أن مكانتها ارتقت حاليا.

وذكر أنه على الرغم من أن الرئيس مون في نهاية فترة ولايته، كانت هناك طلبات ملحة لزيارة الرئيس مون من قبل الدول الشرق أوسطية الثلاث، لأن كوريا الجنوبية تعد قوة في مجالي الهيدروجين والدفاع.

وقال إن كوريا الجنوبية أصبحت مدرجة ضمن القوى الرئيسية عالميا في صناعة الدفاع، مشيرا إلى نجاح كوريا الجنوبية في التوصل إلى صفقة مع الإمارات لتصدير صواريخها الأرض-جو المتوسطة المدى "تشيونغونغ-II" بقيمة 4 تريليونات وون بمناسبة زيارة الرئيس مون إلى الإمارات.

وصرح بأن معدل الزيادة في الإنفاق الدفاعي وتكلفة تحسين القدرات الدفاعية التي تُستخدم لتطوير أسلحة متطورة، لحكومة مون جيه-إن أكبر من أي حكومة سابقة، مضيفا أن مثل هذا الاستثمار المستمر أدى إلى رفع القدرة التنافسية العالمية لكوريا الجنوبية في مجال تكنولوجيا الدفاع.

وبشأن فشل كوريا الجنوبية في التوصل إلى عقد لتصدير مدافع "K-9"، كان من المتوقع على نطاق واسع التوصل إليه بمناسبة محادثات القمة بين الرئيس مون والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال بارك إن الرئيس مون قام بتمهيد طريق للمفاوضات للمصلحة الوطنية، قائلا "لا بأس إذا لم تكن هناك نتائج جيدة على الفور في جولته الخارجية".

ومن ناحية أخرى، قال بارك إن كوريا الجنوبية حققت أسرع انتعاش من بين دول مجموعة العشرين بفضل التعاون والتفاني من قبل الشعب ، في إشارة إلى تسجيل معدل نمو الاقتصاد حوالي 4% في عام 2021.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!