Go to Contents
بحث

مقابلات

(مقابلة يونهاب) مساعد وزير الخارجية الأمريكي: واشنطن تسعى إلى توثيق العلاقات مع سيئول لتعزيز سلاسل التوريد

2021.11.12 23:29

سيئول، 12 نوفمبر (يونهاب) -- أكد مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ اليوم الجمعة على الحاجة إلى توثيق التعاون بين واشنطن وسيئول، لضمان قوة سلاسل التوريد العالمية الرئيسية وحماية المجالات التكنولوجية الحيوية من فرط الاعتماد على بلد واحد.

وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكي "دانييل كريتنبرينك" إنه ناقش تلك القضايا في سلسلة من الاجتماعات مع كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين، والتي وصفها بأنها كانت «تبادلات مثمرة».

وقال "كريتنبرينك" في مقابلة حصرية مع وكالة "يونهاب" للأنباء في مقر إقامة السفير الأمريكي في سيئول: «من بين القضايا التي ناقشناها قضية تتعلق بالأمن الاقتصادي». وشدد على أنه «من مصلحتنا الجماعية التأكد من أننا جميعا ننشئ سلاسل إمداد قوية ومقاومة للاضطرابات، وأن نتحاشى فرط الاعتماد على بلد واحد أو سوق واحد في سلاسل التوريد الحيوية».

وجاء ذلك في ختام زيارة استغرقت 3 أيام إلى كوريا الجنوبية، ضمن أول رحلة خارجية له منذ توليه منصبه في سبتمبر. وكان الهدف من اختيار سيئول هو إرسال «إشارة واضحة لا لبس فيها» حول الأهمية الكبرى التي توليها واشنطن لأمنها الإقليمي.

وقال الدبلوماسي الأمريكي إن «الازدهار المشترك لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة في المستقبل هو متشابك تماما»، مضيفا أن «نجاحنا هو نجاحكم، والعكس صحيح».

وأشار إلى أن كوريا الجنوبية لديها الريادة العالمية في قطاعات رئيسية مثل أشباه الموصلات والبطاريات، ورحب بخطط الاستثمار الجديدة في الولايات المتحدة التي أعلنتها الشركات الكورية الرائدة والتي تبلغ قيمتها مجتمعة أكثر من 40 تريليون وون (35.3 مليار دولار أمريكي) في الولايات المتحدة في مايو الماضي، عندما رافق مديروها التنفيذيون الرئيس "مون جيه-إن" في زيارته إلى واشنطن لعقد قمة مع الرئيس الأمريكي "جو بايدن".

وردا على سؤال حول معضلة كوريا الجنوبية، المحصورة بين الصين والولايات المتحدة، قال إن واشنطن تشعر بالقلق بشأن مجموعة من الإجراءات الصينية في السنوات الأخيرة، والتي يعتقد أن بعضها يقوض النظام العالمي القائم على القواعد. وقال: «لدينا مخاوف بشأن مختلف الجهود الصينية لاستخدام الإكراه الاقتصادي ضد الدول المختلفة في جميع أنحاء المنطقة»، وأضاف: «لقد أوضحنا أن الطريقة التي ننظر بها إلى علاقتنا مع الصين هي في المقام الأول من خلال عدسة المنافسة. لكننا نعتقد أن المنافسة يجب أن تتم بقدر كبير من المسؤولية».

وفيما يتعلق بالتقارير الإخبارية التي تفيد بأن "بايدن" يخطط لعقد محادثات قمة افتراضية مع نظيره الصيني "شي جين بينغ" الأسبوع المقبل، قال "كريتنبرينك": «نريد تجنب أي موقف يقع فيه سوء تقدير محتمل قد يؤدي إلى المواجهة».

وفيما يتعلق بكوريا الشمالية، أكد من جديد أن الحلفاء يشتركون في الهدف المتمثل في نزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية، مع ترك واشنطن الباب مفتوحًا للدبلوماسية مع بيونغ يانغ «دون شروط مسبقة». وقال: «نعتقد أن الكرة الآن في ملعب بيونغ يانغ. وقد أبدينا استعدادنا للحوار مرة أخرى دون شروط مسبقة ... وننتظر ردا من كوريا الشمالية أيضا».

(انتهى)

(مقابلة يونهاب) مساعد وزير الخارجية الأمريكي: واشنطن تسعى إلى توثيق العلاقات مع سيئول لتعزيز سلاسل التوريد - 1

hala3bbas@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!