Go to Contents
بحث

كوريا والعالم

الرئيس مون يغادر متوجها إلى إيطاليا للقاء البابا فرانسيس وقادة مجموعة العشرين في زيارة إلى أوروبا

2021.10.28 09:37
الرئيس مون يغادر متوجها إلى إيطاليا للقاء البابا فرانسيس وقادة مجموعة العشرين في زيارة إلى أوروبا - 1

سيئول، 28 أكتوبر (يونهاب)-- من المقرر أن يغادر الرئيس مون جيه-إن البلاد متوجها إلى إيطاليا اليوم الخميس لعقد اجتماع مع البابا فرانسيس وحضور قمة مجموعة العشرين، مع قادة عالميين آخرين. ومن المتوقع أن تركز اللقاءات على معالجة أزمة المناخ ومساعدة العالم على إنهاء جائحة كوفيد-19.

وسيجتمع مون يوم الجمعة مع البابا فرانسيس في الفاتيكان لمناقشة السلام في شبه الجزيرة الكورية والجهود المبذولة لإنهاء الجائحة.

ومن المتوقع أن يتبادل مون والبابا فرانسيس آرائهما لتعزيز السلام في شبه الجزيرة الكورية وحل القضايا العالمية العالقة، مثل الوباء والفقر وتغير المناخ.

وقال مسؤول رئاسي رفيع المستوى في إحاطة قبل الاجتماع إن مون والبابا "من المتوقع أن يتبادلا الآراء بشأن ضمان السلام بين الكوريتين".

وقد دعا البابا إلى تحقيق السلام في شبه الجزيرة وأعرب عن استعداده لزيارة كوريا الشمالية. ومن المتوقع أيضا أن يناقش مون والبابا زيارة محملة للبابا إلى كوريا الشمالية، وفقا للمسؤول.

يخطط مون خلال يومي السبت والأحد لمناقشة سبل التعامل مع أزمة المناخ وجائحة كورونا، وكيفية تعزيز الانتعاش الاقتصادي العالمي خلال قمة العشرين مع القادة الآخرين.

من المتوقع أن يهيمن موضوعا الجائحة وأزمة المناخ على قمة العشرين المقبلة، في الوقت الذي لا يزال فيروس كوفيد-19 يؤثر فيه على الانتعاش الاقتصادي العالمي الضعيف.

بعد الانتهاء من زيارة إيطاليا من المقرر أن يزور مون مدينة غلاسكو الاسكتلندية لحضور قمة الأمم المتحدة للمناخ "COP26"، يومي الاثنين والثلاثاء. وسيكون الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على رأس جدول أعمال المحادثات، حيث سيلقي مون خطابًا رئيسيًا.

وكان مون قد وضع في وقت سابق من الشهر الجاري اللمسات الأخيرة على قرار البلاد بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 40% بحلول عام 2030، مقارنة بمستويات 2018، وهو أعلى من الهدف السابق كجزء من مجهودات الحد من وتيرة تغير المناخ.

أكد مون أيضًا أن كوريا الجنوبية ستحقق حياد الكربون بحلول عام 2050، حيث بدأت في مواجهة التحدي المتمثل في الاستجابة لتغير المناخ وتحقيق النمو المستدام في وقت واحد.

وقال مسؤولون إنه سيتم الإعلان عن قرار كوريا الجنوبية بشأن خفض الانبعاثات خلال محادثات COP26.

وفي المحطة الأخيرة من الرحلة، سيقوم مون بزيارة دولة إلى المجر يوم الثلاثاء.

وأقامت المجر نصبًا تذكاريًا لذكرى 25 كوريًا جنوبيًا لقوا مصرعهم في حادث غرق القارب المميت عام 2019 في بودابست. تم نصب الحجر التذكاري بالقرب من موقع الحادث في نهر الدانوب، حيث فقد السياح الكوريون على متن قارب لمشاهدة معالم المدينة بعد اصطدام القارب بسفينة سياحية أكبر. وقال المكتب الرئاسي إن مون سيزور الموقع يوم الثلاثاء إجلالا لذكرى الضحايا.

وسيعقد مون اجتماعات ثنائية مع الرئيس المجري يانوش أدير ورئيس الوزراء فيكتور أوربان الأربعاء المقبل.

كما سيعقد في بودابست في الرابع من نوفمبر، قمة مع رؤساء وزراء جمهورية التشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا في القمة الثانية بين كوريا الجنوبية ومجموعة فيشغراد، التي تعد ثاني أكبر سوق أوروبية، ومن المتوقع أن تساعد زيارة مون الشركات الكورية الجنوبية على دخول السوق الأوروبية في مجالات السيارات الكهربائية والبطاريات.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!