Go to Contents
بحث

كوريا والعالم

ربط الوحدة الثانية من محطة براكة التي شاركت شركات كورية في إنشائها بشبكة الكهرباء الرئيسية

2021.09.14 18:54
ربط الوحدة الثانية من محطة براكة التي شاركت شركات كورية في إنشائها بشبكة الكهرباء الرئيسية - 1

سيئول، 14 سبتمبر (يونهاب) -- أعلنت الشركة الكورية للطاقة الكهربائية "كيبكو"، وهي المقاول الرئيسي لمشروع محطة براكة للطاقة النووية، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية (ENEC) اليوم الثلاثاء عن إتمام ربط الوحدة الثانية من محطة براكة بشبكة الكهرباء الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة على نحو آمن.

وتأتي هذه الخطوة بعد مرور حوالي أسبوعين على إتمام عملية بداية تشغيل الوحدة الثانية في أواخر أغسطس.

ويهدف ربط الوحدات من المحطة بشبكة الكهرباء، التي تعد خطوة مهمة في مرحلة الاستعداد للتشغيل التجاري للمحطة، إلى تزويد المنازل والمواقع الصناعية في الإمارات بالكهرباء المنتجة من المحطة.

ومن المقرر أن يبدأ فريق تشغيل الوحدة الثانية في محطة براكة في عملية الرفع التدريجي لمستويات طاقة المفاعل، والتي تعرف باختبار الطاقة التصاعدي، قبل بدء التشغيل التجاري للوحدة.

وفي هذا الصدد، قال مسؤول في شركة "كيبكو": "مع ربط الوحدة الثانية بشبكة الكهرباء الرئيسية، أصبحنا قادرين على توسيع الإمداد المستقر للطاقة الصديقة للبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تشغيل الوحدتين الأولى والثانية في نفس الوقت".

ومن الجدير بالذكر أن مشروع محطة براكة للطاقة النووية السلمية يهدف إلى بناء 4 مفاعلات نووية من طراز "APR1400" المتقدم الذي تم تطويره بتقنيات كورية جنوبية (تبلغ قدرتها الإنتاجية الإجمالية: 5,600 ميغاوات) في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي. وكان الكونسورسيوم الذي تقوده شركة "كيبكو" قد فاز بمشروع محطة براكة في ديسمبر 2009، وبدأت الأعمال الإنشائية في المحطة في يوليو 2012.

وتتولى شركة "كيبكو" بصفتها المقاول الرئيسي المسؤولية الرئيسية في تنفيذ أعمال مشروع محطة براكة الذي يعد أول مشروع لمحطات الطاقة النووية تفوز به كوريا الجنوبية بالخارج، كما تشارك "كيبكو" في المشروع بالاشتراك مع مؤسسة "ENEC"، من خلال الاستثمارات كشريك تشغيلي طويل الأجل.

وعند استكمال بناء جميع الوحدات الأربع في محطة براكة، من المتوقع أن توفر المحطة نحو 25% من احتياجات دولة الإمارات من الطاقة الكهربائية. وعلى الجانب البيئي، ستحد الوحدات الأربع ما مجموعه 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنويا، وهو ما يعادل إزالة 3.2 مليون سيارة من طرق الإمارات كل عام.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!