Go to Contents
بحث

كوريا والعالم

(جديد) وزير الخارجية الكوري ونائبة وزير الخارجية الأمريكي يؤكدان أهمية إعادة بيونغ يانغ إلى طاولة الحوار

2021.07.22 23:16
(جديد) وزير الخارجية الكوري ونائبة وزير الخارجية الأمريكي يؤكدان أهمية إعادة بيونغ يانغ إلى طاولة الحوار - 1

سيئول، 22 يوليو (يونهاب) -- قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن وزير الخارجية الكوري الجنوبي "جونغ أوي-يونغ" ونائبة وزير الخارجية الأمريكي "ويندي شيرمان" اتفقا اليوم الخميس على العمل الوثيق لإعادة كوريا الشمالية إلى محادثات نزع السلاح النووي.

وجاء ذلك عندما قامت "شيرمان" بزيارة مجاملة لـ "جونغ" في سيئول في وقت سابق من اليوم. وقد وصلت نائبة الوزير الأمريكي إلى كوريا الجنوبية أمس الأربعاء قادمة من اليابان، حيث أجرت في طوكيو محادثات ثلاثية مع نظيريها الكوري الجنوبي "تشوي جونغ-كون" والياباني "تاكيو موري".

وقالت وزارة الخارجية في بيان: «أكد الوزير "جونغ" ونائبة الوزير "شيرمان" على هدف تحقيق نزع السلاح النووي بالكامل وإقامة السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية، وهو ما أكده زعيما البلدين في القمة الكورية الأمريكية».

وأضافت: «اتفق الجانبان أيضا على مواصلة التعاون الوثيق على كل المستويات، لإعادة كوريا الشمالية إلى طاولة الحوار».

وخلال الاجتماع، أخبرت "شيرمان" أيضًا "جونغ" أن الولايات المتحدة تقدر كثيرا تطوير التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. ووصفت التحالف بأنه ركيزة أساسية للسلام والاستقرار والازدهار في شمال شرق آسيا ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ، وأكدت أن رحلتها إلى سيئول تأتي في هذا الصدد.

وطلب "جونغ" من "شيرمان" بذل الجهود لتنفيذ إجراءات المتابعة لنتائج قمة 21 مايو بين الرئيسين "مون جيه-إن" و"جو بايدن"، التي تشمل التعاون في القضايا الاقتصادية والعالمية وغيرها.

وفي وقت لاحق من اليوم، التقت "شيرمان" بوزير الوحدة "لي إن-يونغ" وأعربت عن دعمها للحوار والتعاون عبر الحدود مع كوريا الشمالية. كما وافقت في اجتماع منفصل مع نائب وزير الوحدة "تشوي يونغ-جون" على مواصلة الاتصالات الثنائية والتعاون بشأن قضايا شبه الجزيرة.

وقالت الوزارة إن «نائبة الوزير "شيرمان" قالت إن دور وزارة الوحدة أهم من أي شيء آخر للسلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، كما أعربت عن دعم الولايات المتحدة للحوار والتعاون بين الكوريتين».

وفي اجتماع منفصل مع نائب وزير التوحيد "تشوي يونغ-جون"، وافقت "شيرمان" أيضا على مواصلة الاتصالات الثنائية والتعاون مع الوزارة بشأن قضايا شبه الجزيرة الكورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نيد برايس" تعليقا على المحادثات بين "شيرمان" وبين "لي" و"تشوي" إن الثلاثة أكدوا الالتزام المشترك بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بالكامل.

وتأتي زيارة "شيرمان" إلى آسيا في الوقت الذي تعمل فيه واشنطن على تعزيز التعاون مع حلفائها والدول الشريكة، وسط التنافس المتزايد مع الصين في مجالات التكنولوجيا والأمن البحري والتجارة.

وقد سلطت المحادثات الثلاثية في طوكيو الضوء على التعاون الثلاثي بين سيئول وواشنطن وطوكيو في مواجهة كوريا الشمالية والتحدي الذي تمثله الصين.

وسوف تجري نائبة الوزير الأمريكي ونظيرها الكوري الجنوبي حوارا استراتيجيا ثنائيا حول مجموعة واسعة من القضايا غدا الجمعة. ثم ستغادر البلاد متوجهة إلى منغوليا، كما تخطط لزيارة الصين وسلطنة عمان في وقت لاحق.

وقد عُقدت آخر جلسة لنواب الوزراء من البلدين في يوليو من العام الماضي.

وقال مسؤولون إن "شيرمان" قامت أيضا بزيارة مجاملة إلى "مون" في المكتب الرئاسي. وقال المتحدث "برايس" في بيان إن "مون" و"شيرمان" ناقشا أهمية التعاون لمكافحة أزمة تغير المناخ وتعزيز الشفافية وحقوق الإنسان وسيادة القانون في المنطقة وحول العالم. وأضاف "برايس" أنهما ناقشا التعاون لمكافحة كوفيد-19 وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية لتحقيق الرخاء الاقتصادي المشترك.

(انتهى)

(جديد) وزير الخارجية الكوري ونائبة وزير الخارجية الأمريكي يؤكدان أهمية إعادة بيونغ يانغ إلى طاولة الحوار - 2

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!