Go to Contents
بحث

اجتماعية

(جديد) تأكيد 23 إصابة إضافية بكورونا من أفراد وحدة تشونغ هيه العسكرية ليبلغ الإجمالي 270 إصابة

2021.07.21 18:45
(جديد) تأكيد 23 إصابة إضافية بكورونا من أفراد وحدة تشونغ هيه العسكرية ليبلغ الإجمالي 270 إصابة - 1

سيئول، 21 يوليو (يونهاب) -- قالت وزارة الدفاع اليوم الأربعاء إن 23 فردا آخر في وحدة "تشونغ هيه" العسكرية ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، مما رفع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بكورونا في الوحدة المكونة من 301 فردا إلى 270 حالة.

وأوضحت الوزارة أنه وفقًا لاختبارات الفيروس التي أجريت على جميع أفراد وحدة "تشونغ هيه" بعد عودتهم إلى الوطن من أفريقيا أمس الثلاثاء، فقد ثبتت إصابة 270 فردا أو 89.7% من أفراد الوحدة بالفيروس، بينما جاءت نتائج اختبارات الفيروس لـ31 فردا سلبية.

وقد أبلغت الوحدة التي كانت تقوم بمهمة لمكافحة القرصنة في المياه قبالة أفريقيا لأول مرة عن 6 حالات الإصابة بكورونا الأسبوع الماضي، وأثبتت الاختبارات اللاحقة التي أجريت على أفراد الوحدة على متن مدمرة "الملك مونمو العظيم" إصابة ما مجموعه 247 فردا بكورونا حتى يوم الثلاثاء.

وفي أعقاب حدوث أسوأ تفشي جماعي على الإطلاق بين أفراد الخدمة، أعادت وزارة الدفاع جميع أفراد الوحدة إلى الوطن قبل أسابيع من موعد عودتهم الأصلي، وأرسلتهم إما إلى المستشفيات العسكرية أو غيرها من المرافق للحجر الصحي والعلاج.

وقال مسؤول بالوزارة: "ظهرت على ثلاثة منهم أعراض متوسطة، وسنواصل مراقبة حالة أفراد الوحدة عن كثب واتخاذ الخطوات اللازمة".

وغادرت مدمرة "الملك مونمو العظيم" ميناء بأفريقيا في وقت سابق من اليوم بعد أن أرسلت الوزارة فريقًا من أفراد الطاقم هناك يوم الثلاثاء للإبحار بها إلى الوطن.

ووصلت الدفعة الجديدة من وحدة "تشونغ هيه" العسكرية إلى خليج عدن مؤخرًا، وتعمل على بدء مهام حفظ السلام وفقًا للمسؤولين.

ويجري حاليا تتبع المخالطين، لكن يبدو أن تفشي المرض قد بدأ بعد أن رست المدمرة في ميناء بأفريقيا في الفترة من 28 يونيو إلى 1 يوليو لتحميل الإمدادات. وبعد يوم واحد من مغادرة المدمرة للميناء، ظهرت على أحد الضباط أعراض نزلة برد واشتكى عشرات آخرون من أعراض مماثلة بعد حوالي أسبوع.

وفي هذا الصدد، قال نائب وزير الدفاع "بارك جيه-مين" في برنامج إذاعي: "عند تحميل الإمدادات، صعد طيار مدني على متن المدمرة لكن الطيار وكذلك أفراد الوحدة كانوا يرتدون ملابس واقية، وسنجري تحقيقات في الوضع بعد أن يكون أفراد الوحدة في حالة مستقرة".

وقد تعرض الجيش لانتقادات بسبب استجابته الأولية الضعيفة لتفشي المرض ولعدم السعي بنشاط لإيجاد طرق لتلقيح أفراد الوحدة. ولم يتم تطعيم أي منهم لأنهم غادروا كوريا الجنوبية في فبراير، قبل أسابيع من بدء حملة التطعيم في البلاد.

وقدم وزير الدفاع "سوه ووك" اعتذارا عن حدوث إصابات جماعية بين أفراد الوحدة، وتعهد بمراجعة وإكمال مخططات مكافحة كورونا لأفراد القوات الذين تقوم بمهمات خارج البلاد.

(انتهى)

(جديد) تأكيد 23 إصابة إضافية بكورونا من أفراد وحدة تشونغ هيه العسكرية ليبلغ الإجمالي 270 إصابة - 2

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!