Go to Contents
بحث

جميع العناوين

الشرطة تغلق قضية الاعتداء التي تورطت فيها زوجة السفير البلجيكي

2021.06.23 23:46
الشرطة تغلق قضية الاعتداء التي تورطت فيها زوجة السفير البلجيكي - 1

سيئول، 23 يونيو (يونهاب) -- أغلقت الشرطة اليوم الأربعاء قضية الاعتداء التي تورطت فيها زوجة السفير البلجيكي في سيئول دون توجيه اتهامات لها، بسبب الحصانة الدبلوماسية وطلب الضحايا عدم عقاب الجانية.

وقد استجوبت الشرطة "شيانغ شيويه تشيو"، زوجة السفير "بيتر ليسكوهير"، في مزاعم قيامها بصفع موظفة في متجر ملابس على وجهها، وضرب موظفة أخرى على مؤخرة رأسها، في أوائل أبريل.

وقال مركز شرطة "يونغسان" إنه قرر عدم توجيه الاتهام للمشتبه بها، مشيرًا إلى الحصانة الدبلوماسية للزوجة وطلب الضحايا عدم معاقبتها.

وبموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، يُمنح الدبلوماسيون حصانة من الملاحقة القضائية في البلد المضيف.

وذكرت الشرطة أن "شيويه تشيو" التقت على انفراد بالموظفتين واعتذرت لهما، وطلب الضحايا من الشرطة عدم معاقبتها.

وقد قيل إن واقعة الاعتداء حدثت عندما اشتبهت الموظفتان بالخطأ أن الزوجة سرقت ملابس من المتجر، حيث كانت ترتدي زيًّا مشابهًا للملابس الموجودة بالمتجر.

وفي أواخر الشهر الماضي، أمرت الحكومة البلجيكية السفير "بيتر ليسكوهير" بترك منصبه هذا الصيف، وتنازلت «جزئيًّا» عن الحصانة الدبلوماسية للزوجة، بما يسمح باستجواب الشرطة.

وقد اعتذر السفير عن الحادث وتعهد بالتعاون الكامل مع تحقيقات الشرطة. لكن كلا من الزوجين والسفارة واجهوا انتقادات كبيرة على الإنترنت حيث أثار الاعتذار المنشور على فيسبوك موجة من التعليقات الغاضبة، لعدم اعتذار السفير وزوجته شخصيا، كما كانت اللغة المستخدمة في الاعتذار غير مناسبة لبيان رسمي من مسؤول حكومي أجنبي يعرب فيه عن الأسف.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!