Go to Contents
بحث

ملفات خاصة

(مرآة الأخبار)الكوريون يتخلصون من مخاوفهم من اللقاح المضاد لكورونا

2021.06.04 10:37
(مرآة الأخبار)الكوريون يتخلصون من مخاوفهم من اللقاح المضاد لكورونا - 1

سيئول، 4 يونيو(يونهاب)-- واجهت بارك يونغ-جيل الموظفة التي تعيش في سونغ نام مخاوفا مستمرة من لقاح كوفيد-19، عندما وصلها اتصال من عيادة محلية بأنها التالية في الصف، لتحصل على جرعة من جرعات اللقاح المتبقية.

قالت الشابة التي تبلغ 31 عاما "التقارير والإشاعات حول تجلط الدم لدى الشباب ما زالت تقلقني، ولكنني اكتشفت أن منافع اللقاح أكثر بكثير من مخاطره".

ويمكن لمن تزيد أعمارهم عن الثلاثين في كوريا مثل "بارك" التقدم للحصول على جرعات اللقاح المتبقية بسبب عدم حضور المتلقين الأساسيين. ولحسن الحظ، لم تعان "بارك" من أعراض ما بعد التطعيم.

وقالت "كل ما أردته هو العودة إلى حياتي القديمة، حتى ولو كان هذا يعني جزءا صغيرا منها".

وبدأت كوريا حملة التطعيم في يوم 26 فبراير، بدءا بالعاملين الأساسيين في الدولة مثل ضباط الشرطة وأعضاء الأطقم الطبية.

وعلى عكس توقعات السلطات الصحية عن نسبة الإقبال المرتفعة، كان هناك قدر كبير من التردد حول التلقيح، مدفوعا بشكل رئيسي بمخاوف من لقاحات أسترازينيكا، التي أمنتها البلاد لتلقيح مواطنيها البالغ عددهم 51.3 مليون مواطن.

وقالت تشون إين-مي، الأستاذة في المركز الطبي بجامعة إيهوا النسائية "الإشاعات والجدل التي لا أساس له من الصحة حول الآثار الجانبية للقاح استرازينيكا تتداولها وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام. وأضافت "الوفيات وحالات رد الفعل غير الطبيعي الشديدة مثلما حدث مع ممرضة تبلغ 40 عاما عانت من أعراض شلل رباعي، زادت من المخاوف".

أظهر استبيان أجراه مركز هانكوك البحثي في شهر أبريل على 1000 شخص بالغ أن 61.4% من المجيبين قالوا إنهم ينوون تلقي التطعيم، تراجعا بـ6.6 نقطة مئوية مقارنة باستبيان مارس. وقالت نسبة 84% إن السبب هو الخوف من ردود الفعل غير الطبيعية.

وقال كواك كيوم-جو أستاذ علم النفس بجامعة سيئول الوطنية "الجائحة واللقاحات كلاهما جديدان. عدم الوضوح جعل الناس في حالة شديدة من الحذر".

ولكن هذا بدأ في التغير.

أظهرت بيانات الوكالة الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن البلاد احتاجت 39 يوما قبل أن يصل عدد متلقي اللقاح إلى مليون بعد بدء البرنامج. ثم تسارعت وتيرة التلقيح حيث احتاجت 17 يوما إضافيا ليصل العدد إلى مليونين ثم إلى 7 أيام ليصل إلى ثلاثة ملايين، وفقا للوكالة. وبحلول الجمعة الماضية، تم تلقيح 10% من مجمل عدد السكان على الأقل بالجرعة الأولى من اللقاح.

وقررت يو هيه-جا (63 عاما) تجاهل مخاوفها وأن تتبع نصيحة ابنتها التي دعتها إلى تلقي اللقاح مبكرا. وكانت الابنة وهي عالمة إكلينيكية في مستشفى عام من بين أوائل من تلقوا اللقاح في وقت مبكر من العام الجاري.

وقالت يو "إذا كان هذا شيئا لا يمكن تجنبه، يجب ألا تتراجع"، وأضافت "أعتني بثلاثة من أحفادي عندما يذهب آباؤهم إلى العمل. وهذا جيد من أجل الأطفال. يمكنهم الخروج والتجول واللعب بلا كمامات عاجلا أو أجلا".

وأرجع الخبراء أن التحول في موقف الجمهور هو بسبب إدراكهم أن المخاوف من سلامة اللقاح تم تصويرها على نحو مبالغ فيه، مع نشر مزيد من البيانات العلمية حول فعاليته.

وقال جونغ جيه-هون أستاذ الطب الوقائي في جامعة جاتشون "رأينا حالات لم يصاب فيها أي من أفراد الأسر الذين تلقوا اللقاح عندما أصيب آخرون لم يتم تلقيحهم". وأضاف أن "هذه المعلومات تثير اطمئنانا بأنه من الأفضل تلقي اللقاح".

وقال الخبراء إن طرح الحكومة لحوافز جديدة للأشخاص الذين تم تطعيمهم جاء في الوقت المناسب، إلى جانب إطلاق خدمات البحث والحجز عبر الإنترنت للقاحات المتبقية، عبر موقعي نيفر وكاكاو، أكبر بوابتين للإنترنت في كوريا الجنوبية.

واعتبارا من الشهر الجاري، سيسمح لمن تلقوا جرعة اللقاح الأولى بالتجمعات العائلية بلا حدود على عدد المشاركين بعد أسبوعين.

وقالت "كواك" من جامعة سيئول الوطنية "جميعنا نشعر بالتعب من الحرمان المطول من اللقاءات الاجتماعية"، وأضاف "توقع أنه بمجرد تلقيك اللقاح يمكنك استعادة حياتك مما يعد دافعا قويا".

وتخطط الحكومة لإدخال قواعد تباعد اجتماعي جديدة، حيث يسمح لمن تلقوا اللقاح بالخروج بلا كمامات في بعض الأماكن العامة مثل الحدائق ومواقع الرحلات.

(مرآة الأخبار)الكوريون يتخلصون من مخاوفهم من اللقاح المضاد لكورونا - 2

وذكر جونغ البروفيسور في جامعة جاتشون "في الوقت نفسه، السلطات تحتاج إلى التأكد من أن الحوافز لن تعطي الشعب إشارة خاطئة بأن التباعد الاجتماعي انتهى".

حتى يوم الأربعاء تلقت نسبة 13.1% من المواطنين الجرعة الأولى من اللقاح. وتهدف البلاد للوصول إلى نسبة 25% في النصف الأول من العام وإلى مناعة القطيع بحلول نوفمبر.

وتأمل "بارك" في أن تتمكن من زيارة صديقتها المقربة التي لم تلتق، بها منذ أكثر من عام عندما أنجبت صديقتها طفلا في يناير قبل اندلاع الجائحة مباشرة.

وقالت "رأيت صور الطفل على الانستجرام وأتمنى أن يأتي الوقت الذي أتمكن فيه من حمل الطفل قريبا"، وأضافت "سيريحني هذا كثيرا".

(مرآة الأخبار)الكوريون يتخلصون من مخاوفهم من اللقاح المضاد لكورونا - 3

(انتهى)

heal@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!