Go to Contents
بحث

جميع العناوين

(جديد) "إل جي" و"إس كيه" تتوصلان إلى تسوية في اللحظة الأخيرة في نزاع حول بطاريات السيارات الكهربائية

2021.04.11 11:18

سيئول، 11 أبريل (يونهاب) - توصلت شركتا صناعة البطاريات الكوريتان - شركة "إل جي إنرجي سوليوشن" وشركة "إس كيه إنوفيشن" - إلى تسوية في نزاع حول الأسرار التجارية في الولايات المتحدة، حسبما ذكرت مصادر صناعية اليوم الأحد، قبل ساعات من الموعد النهائي لفرض حظر الاستيراد على "إس كيه".

وانحازت لجنة التجارة الدولية الأمريكية (ITC) في فبراير إلى "إل جي" في قضية سر تجاري وأصدرت حظر استيراد لمدة 10 سنوات على "إس كيه"، بينما سمحت مؤقتًا بشحن مكونات البطارية لفورد وفولكس فاجن لمنحهما الوقت للعثور على موردين جدد.

وبموجب هذه التسوية، تم تجنب حظر الاستيراد، الذي كان من المقرر أن يدخل في حيز التنفيذ ما لم يستخدم الرئيس جو بايدن حق النقض ضد قرار لجنة التجارة الدولية حتى الموعد النهائي مساء الأحد.

ولم تتوافر على الفور تفاصيل التسوية.

وقالت مصادر مطلعة إن الشركتين ستعلنان عن نتائج التسوية في وقت لاحق اليوم.

وبموجب هذه التسوية، ستتمكن شركة "إس كيه" من إكمال بناء مصنع لبطاريات السيارات الكهربائية بقيمة 2.6 مليار دولار في جورجيا، والذي سيوفر بطاريات السيارات الكهربائية لفورد وفولكس فاجن.

وقالت "إس كيه" في وقت سابق إنها قد تغلق مصنع جورجيا إذا لم يتم إلغاء حظر الاستيراد، مما قد يعيق اتجاه إدارة بايدن نحو السيارات الكهربائية والتعهد بتوفير وظائف أمريكية.

وكانت "إس كيه" قد زعمت أنها لا تحتاج إلى الأسرار التجارية لشركة "إل جي" لأن طريقة تطويرها وتصنيعها لبطاريات السيارات الكهربائية تختلف عن منافستها وأنها تلقت حكمًا غير مواتٍ من لجنة التجارة الدولية بسبب إتلاف الأدلة.

وفي الفترة التي سبقت التسوية، بذلت الشركتان الكوريتان جهودًا مكثفة في الولايات المتحدة للاستيلاء على حصة أكبر في سوق بطاريات السيارات الكهربائية حيث تضغط إدارة بايدن لتسريع اعتماد المركبات الكهربائية.

وتدير "إل جي إنرجي سوليوشن"، المملوكة بالكامل لشركة إل جي تشيم، مصنعًا لبطاريات الليثيوم أيون في ميشيغان وتقوم ببناء مصنع جديد في أوهايو من خلال مشروعها المشترك مع شركة جنرال موتورز الأمريكية لصناعة السيارات، والذي من المقرر أن يتم الانتهاء منه في عام 2022.

في الشهر الماضي، قالت "إل جي إنرجي سوليوشن" إنها ستستثمر 5 تريليونات وون (4.5 مليارات دولار أمريكي) بحلول عام 2025 لتوسيع طاقتها الإنتاجية من البطاريات في الولايات المتحدة.

يُذكر أن "إل جي إنرجي سوليوشن"، التي تزود تسلا وعدد من شركات صناعة السيارات، هي المورد الثاني لبطاريات السيارات الكهربائية في العالم بحصة 23.5%، واحتلت شركة "إس كيه إنوفيشن" المركز السادس بحصة 6% في سوق بطاريات السيارات الكهربائية العالمية العام الماضي، وفقًا لشركة SNE للأبحاث في سوق الطاقة.

(انتهى)

(جديد) "إل جي" و"إس كيه" تتوصلان إلى تسوية في اللحظة الأخيرة في نزاع حول بطاريات السيارات الكهربائية - 1
(جديد) "إل جي" و"إس كيه" تتوصلان إلى تسوية في اللحظة الأخيرة في نزاع حول بطاريات السيارات الكهربائية - 2

mustabrah35@yna.co.kr

كلمات رئيسية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!