Go to Contents
بحث

كوريا والعالم

(جديد) الخارجية: إيران توافق على مقترح كوريا الجنوبية بشأن طرق استخدام الأصول المجمدة

2021.02.23 19:43
(جديد) الخارجية: إيران توافق على مقترح كوريا الجنوبية بشأن طرق استخدام الأصول المجمدة - 1

سيئول، 23 فبراير (يونهاب) -- قالت وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء إن إيران وافقت على مقترح كوريا الجنوبية بشأن كيفية استخدام أصولها المجمدة في البنوك الكورية، لكن أي إفراج عن الأموال سيحدث بعد مشاورات مع الولايات المتحدة.

وجاء تعليق الوزارة بعد أن زعمت طهران أنها توصلت إلى اتفاق مع سيئول بشأن تحويل واستخدام نحو 7 مليارات دولار من أموالها المجمدة. وأضافت أن الاتفاق تم التوصل إليه أمس الاثنين (بتوقيت طهران) خلال اجتماع بين سفير كوريا الجنوبية لدى إيران "يو جونغ-هيون" ومحافظ البنك المركزي الإيراني "عبد الناصر همتي".

وقالت إن الجانبين اتفقا على وجهات التحويل، وأن البنك المركزي الإيراني أبلغ سيئول بمقدار الأموال التي يريد تحويلها.

وتضغط طهران على سيئول للإفراج عن الأموال المجمدة بسبب العقوبات الأمريكية، كما تجري سيئول محادثات مع واشنطن بشأن سبل الإفراج عن الأموال دون انتهاك للعقوبات، بما في ذلك توسيع التجارة الإنسانية مع الدولة الشرق أوسطية.

وقال المتحدث باسم الوزارة "تشوي يونغ-سام" في مؤتمر صحفي: «خلال الاجتماع بين السفير ومحافظ البنك المركزي الإيراني، تقاربت آراء الجانبين، حيث أعرب الجانب الإيراني عن موافقته على المقترحات التي قدمناها»، دون تقديم مزيد من التفاصيل عن تلك المقترحات.

وقالت الوزارة في رسالة منفصلة للصحفيين إن «إلغاء التجميد الفعلي للأصول سيتم من خلال المشاورات مع الدول ذات الصلة، بما في ذلك الولايات المتحدة».

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال مسؤول بوزارة الخارجية إن سيئول تنهي محادثاتها مع واشنطن بشأن استخدام بعض الأموال المجمدة لسداد مستحقات الأمم المتحدة المتأخرة الواجبة على إيران، وهو ما وافقت عليه الجمهورية الإسلامية أيضًا.

ولتسهيل تجارة المواد الإنسانية مع إيران، مثل الأدوية والمعدات الطبية، سعت كوريا الجنوبية إلى استخدام قناة سويسرية مدعومة من الولايات المتحدة، تُعرف باسم اتفاقية التجارة الإنسانية السويسرية (SHTA)، لاستخدام الأموال من خلال الشركات السويسرية لبيع البضائع إلى إيران.

وعلى الرغم من نفي كل من سيئول وطهران، فقد تصاعدت التكهنات بأن استياء إيران من قضية الأموال المجمدة مرتبط باحتجازها لناقلة النفط الكورية الجنوبية وطاقمها بالقرب من مضيق هرمز في أوائل الشهر الماضي.

وقالت طهران في وقت سابق من هذا الشهر إنها ستفرج عن البحارة باستثناء القبطان، وهو ما تزامن مع تأكيد سيئول على التقدم في المحادثات مع واشنطن بشأن استخدام الأموال المجمدة في تسديد مستحقات الأمم المتحدة المتأخرة.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!