Go to Contents
بحث

جميع العناوين

الكاميرات رصدت الرجل الكوري الشمالي 10 مرات قبل إلقاء القبض عليه ولكن الجيش فشل في إظهار الاستجابة اللازمة

2021.02.23 15:24
الكاميرات رصدت الرجل الكوري الشمالي 10 مرات قبل إلقاء القبض عليه ولكن الجيش فشل في إظهار الاستجابة اللازمة - 1

سيئول، 23 فبراير (يونهاب)-- قالت هيئة الأركان المشتركة اليوم الثلاثاء إن رجلا كوريا شماليا تم رصده بواسطة كاميرات المراقبة العسكرية على طول الساحل الشرقي 10 مرات بعد أن قام بالسباحة إلى الجنوب الأسبوع الماضي، بيد أن الجنود لم ينتبهوا للكاميرات ثماني مرات من العشرة حتى بعد أن ضرب جرس الإنذار.

ويعد التصريح نقطة أساسية لنتائج التحقيق الذي أجرته الهيئة لمدة أسبوع حول الحادث الذي وقع في يوم 16 من الشهر الجاري. وتم إلقاء القبض على الرجل الكوري الشمالي بعد أكثر من 6 ساعات داخل المنطقة المحظورة الواقعة شمال خط المراقبة المدني في قرية كيسونغ.

وقد أعرب الرجل عن رغبته في الانشقاق إلى الجنوب.

ووفقا للتحقيق، يعتقد أن الرجل قام بالسباحة في البحر الشرقي خلال الليل مرتديا بدلة غوص بقبعة صلبة. وبعد الوصول بالقرب من مرصد يقع بالجنوب الساعة 1:05 صباحا ، عبر من خلال إحدى قنوات التصريف أسفل الأسلاك الشائكة المقامة على طول الشاطئ.

ثم تحرك على طول الشارع دون أن يكتشف وجوده حتى الساعة 4:16 صباحا، حيث وجده جنود الحراسة من خلال كاميرا مراقبة وأخبروا رؤسائهم. وبعد. بعد مطاردة استمرت ثلاث ساعات، احتجزه الجيش حوالي الساعة 7:27 صباحًا.

وبعد وصوله إلى الساحل تم رصده على كاميرات المراقبة الساحلية خمس مرات بين 1:05 و 1:38 صباحا، وضرب الإنذار مرتين، بيد أن خفر السواحل لم ينتبهوا ولم يتم اتخاذ أي رد فعل.

وحوالي الرابعة صباحا، رصدت كاميرات المراقبة العسكرية المقامة على طول الأسوار الأرضية الرجل ثلاث مرات، ولكن لم يضرب أي جرس إنذار، ما سمح له بالتقدم إلى الجنوب.

وأفادت هيئة الأركان المشتركة في بيان بأن "أفراد الخدمة المكلفين بالحراسة لم يلتزموا بالإجراءات الواجبة وفشلوا في الكشف عن الرجل المجهولة هويته".

كما أنه لم يتم التحقق من قناة الصرف التي مر بها الرجل، حيث أن الجيش لم يكن على علم بوجودها.

وكانت السلطات قد أمرت وحدات حرس السواحل في يوليو الماضي بالتحقق من جميع أنفاق الصرف بعد أن عاد منشق شمالي إلى الشمال عبر ممر مائي على الحدود الغربية. وكان من المفترض أن تنتهي هذه العملية في أغسطس الماضي.

"خلال التحقيقات وجدنا ثلاثة أنفاق صرف ليست على قائمتنا"، وفقا للهيئة التي أضافت "كنا نعتقد أن النفق الذي عبر الرجل من خلاله قد تم تدميره حتى قبل مروره".

وقد تعهدت الهيئة عقب الفشل الأمني، بالسعي لتشديد الانضباط وإكمال نظام المراقبة على طول الحدود.

هذا ويتعرض الجيش لانتقادات شديدة بعد سلسلة من الإخفاقات الأمنية. ففي نوفمبر تم إلقاء القبض على مواطن كوري شمالي بعد عبوره الحدود بين الكوريتين من خلال القفز فوق سياج الأسلاك الشائكة في كيسونغ، على ما يبدو في محاولة للانشقاق.

وفي 2019، وصل قارب خشبي يحمل أربعة كوريين شماليين إلى ميناء في شرق كوريا الجنوبية دون أن يتم اكتشافه.

(انتهى)

الكاميرات رصدت الرجل الكوري الشمالي 10 مرات قبل إلقاء القبض عليه ولكن الجيش فشل في إظهار الاستجابة اللازمة - 2

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!