Go to Contents
بحث

اجتماعية

عمال توصيل الطرود يعلنون الإضراب احتجاجًا على عدم تغيير ظروف العمل

2021.01.27 19:17
عمال توصيل الطرود يعلنون الإضراب احتجاجًا على عدم تغيير ظروف العمل - 1
عمال توصيل الطرود يعلنون الإضراب احتجاجًا على عدم تغيير ظروف العمل - 2

سيئول، 27 يناير (يونهاب) -- قال عمال توصيل الطرود اليوم الأربعاء إنهم سيبدأون إضرابًا في وقت لاحق من هذا الأسبوع، متهمين شركات الخدمات اللوجستية بانتهاك شروط اتفاقهم الأخير لتحسين ظروف العمل.

وقال اتحاد عمال توصيل الطرود إن الإضراب سيبدأ يوم الجمعة، بمشاركة 2,800 عضو يعملون في الشركات اللوجستية الخاصة، مثل شركة "هانجين" للنقل وشركة "لوتيه غلوبال" للخدمات اللوجستية وشركة "سي جيه" للخدمات اللوجستية.

وأضاف الاتحاد أن 2,650 عضوًا آخر تابعين للخدمة البريدية الحكومية سيرفضون أيضًا تسليم الطرود التي لم يتم فرزها مسبقًا، في إشارة إلى العملية التي تمثل الجزء الأكبر من إرهاقهم.

وقال "كيم تيه-وان"، رئيس الاتحاد، خلال مؤتمر صحفي خارج مقر شركة "هانجين"، في إشارة إلى اتفاق يوم الخميس، الذي وضع عبء فرز الطرود على عاتق شركات الخدمات اللوجستية: «نسمع من العاملين في الميدان أنه لم يتغير أي شيء».

وقال: «الاتفاقية الاجتماعية التي أعلناها لم تكن أكثر من خداع شركات التوصيل وعمال التوصيل».

وقد ألغى الاتحاد خطط الإضراب بعد التوصل إلى الاتفاق يوم الخميس الماضي، بعد مفاوضات استمرت لأشهر عقب وفاة 19 من عمال التوصيل في العام الماضي، على ما يبدو بسبب إرهاق العمل.

وفي تصويت جرى يومي الأربعاء والخميس الماضيين، أدلى 97% من أعضاء الاتحاد بأصواتهم، وصوت 91% لصالح الإضراب، وفقًا للاتحاد.

ويأتي الخلاف قبل عطلة رأس السنة القمرية الجديدة التي تصادف 11 فبراير وتستمر حتى 14 فبراير، حيث من المتوقع أن يرتفع الطلب على خدمات توصيل الطرود.

وقال الاتحاد إنه سينهي الإضراب إذا وافقت شركات الخدمات اللوجستية على توقيع اتفاق قانوني قابل للتنفيذ، بدلًا من الاتفاقية «الاجتماعية» الحالية التي تمت بوساطة وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل.

وقال أحد أعضاء الاتحاد: «لا يمكن لعمال التوصيل أن يحلموا حتى بصفقة قابلة للتنفيذ القانوني بين الاتحاد والشركات، حتى عندما تستمر الكوارث الخطيرة في صورة حالات الوفاة بسبب إرهاق العمل»، مضيفًا: «لقد تركونا في وضع ميؤوس منه، حيث لا أحد يفرض أي ضوابط، حتى عندما تنتهك شركات الخدمات اللوجستية الاتفاق مرارًا وتكرارًا».

وقد اتفق الجانبان في الاتفاق الأخير على استهداف الحد من عبء العمل إلى 60 ساعة في الأسبوع، و12 ساعة في اليوم، مع عدم التسليم بعد الساعة 9 مساءً، إلا عند الضرورة.

ووافقت الشركات أيضًا على وضع خطة لأتمتة فرز الطرود، بدعم مالي من الجمعية الوطنية والحكومة.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!