Go to Contents
بحث

جميع العناوين

سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة: كوريا الشمالية لن تبيع "كرامتها" من أجل التنمية والأمن

2020.09.30 11:15
سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة كيم سونغ

واشنطن، 29 سبتمبر(يونهاب) -- قال رئيس البعثة الدبلوماسية الكورية الشمالية لدى الأمم المتحدة إن كوريا الشمالية لن تبيع كرامتها مقابل تحقيق تنميتها الاقتصادية وستحمي أمنها "بالقوة المطلقة" التي بنتها.

ومن الحقيقي أننا في حاجة ماسة إلى بيئة خارجية مناسبة للنمو الاقتصادي ولكن لا يمكننا بيع كرامتنا أملا في تحقيق تحول رائع، الكرامة التي دافعنا عنها بأرواحنا، وهذا هو موقفنا الثابت"، وفقا لما قاله كيم سونغ في خطاب ألقاه في المناقشة العامة للأمم المتحدة.

وأشار الدبلوماسي الكوري الشمالي إلى أن زعيم بلاده أمر بالفعل بكسر الصعوبات من خلال "مواجهتها وجها لوجه بالاعتماد على الذات".

إن محاولات القوى المعادية لخنق جمهورية كوريا الشعبية الدميقراطية ستستمر مع غيرها من الصعوبات لإعاقة تقدمنا. ومع ذلك، كفاح الشعب لتخطي الصعاب وفتح طريق جديد للازدهار بمجهوداته الخاصة سيصبح أكثر كثافة" وفقا لما قاله الدبلوماسي في الهيئة الدولية في نيويورك.

وقال كيم إن بلاده توجه حاليا كل مجهوداتها للتنمية الاقتصادية، مدعيا أنها حصلت بالفعل على "ضمان موثوق" لأمنها.

وقد أعلنت كوريا الشمالية عن أنها حسنت قدراتها النووية والصاروخية بعيدة المدى بعد تجربتها النووية السادسة والأخيرة في سبتمبر من عام 2017، والتي أعقبتها سلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

وجدد كيم التأكيد على أن بلاده تعتزم الحفاظ على قدراتها العسكرية، وأصر على أن ضمانها الأمني يأتي من "قوتها المطلقة" لمنع الحرب.

وقال "لا يمكن إنكار حقيقة أن معدات عسكرية متطورة بما يشمل المقاتلات الشبحية يستمر إدخالها إلى شبه الجزيرة الكورية، وكذلك طرق شن الهجمات النووية من جميع الأنواع التي تستهدف مباشرة كوريا الشمالية".

وأضاف أن "الاستنتاج الذي توصلنا إليه هو أن السلام لا يأتي من تلقاء نفسه اعتمادا على رغبة طرف واحد، ولا يمكن منحه من أي طرف أيضا. في العالم الحالي حيث تتفشى القسوة القائمة على القوة، لا يمكن تحقيق السلام إلا عندما تمتلك القوة المطلقة لمنع قيام الحرب نفسها".

وقدم الدبلوماسي الكوري الشمالي تعازيه إلى أسر ضحايا كوفيد-19، وقال إن الوضع في بلاده "تحت السيطرة وآمن ومستقر" بفضل ما وصفه بـ"القيادة بعيدة النظر" لقادة بلاده.

وقد أغلقت كوريا الشمالية حدودها كليا بعد فترة وجيزة من إبلاغ جارتيها: كوريا الجنوبية والصين عن اكتشاف إصابات بكوفيد-19 في وقت سابق من العام الجاري.

ولم تبلغ كوريا الشمالية رسميا عن تفشي المرض على أراضيها، في الوقت الذي يعد فيه الوصول إلى المعلومات المتعلقة بالأوضاع هناك محدودا للغاية.

وأشار كيم إلى أن بلاده تكبدت خسائر فادحة بسبب سلسلة من الأعاصير التي ضربتها في وقت سابق، ولكنها تتغلب على هذه الخسائر بمفردها.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!