Go to Contents
بحث

جميع العناوين

اختلاف في الآراء بين العمال وأصحاب العمل حول الحد الأدنى من الأجور

2020.07.01 15:38
اختلاف في الآراء بين العمال وأصحاب العمل حول الحد الأدنى من الأجور - 1

سيئول، 1 يوليو (يونهاب)-- طالبت النقابات العمالية اليوم الأربعاء بزيادة بنسبة 16.4% في الحد الأدنى للأجور العام المقبل، في حين دعا أصحاب العمل إلى خفض الحد الأدنى بنسبة 1.2%، ما تسبب في تعقيد أجواء المفاوضات جراء تأثير وباء كورونا.

وقدم الجانبان مطالبهما الأولية خلال الجلسة العامة الرابعة للجنة الحد الأدنى للأجور في سيئول.

وكان الحد الأدنى للأجور العام الجاري 8,590 وون (7.17 دولار) في الساعة، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 2.9% على أساس سنوي، وهي زيادة أقل من الارتفاع الذي شهده الحد الأدنى في عامي 2019 و 2018 بنسبتي 10.9% و 16.4%، على التوالي.

وطالب مفاوضو أصحاب الأعمال بخفض الحد الأدنى للعام المقبل بنسبة 2.1% إلى 8,410 وون في الساعة، مشيرين إلى تدهور ظروف العمل بسبب وباء كورونا والزيادات الحادة في الحد الأدنى للأجور منذ عام 2018.

"يعاني أصحاب الأعمال المتوسطة والصغرى بشدة من ارتفاع الحد الأدنى للأجور بوتيرة حادة خلال السنوات الثلاث الماضية، ويتسبب وباء كوفيد-19 في جعل الأوضاع أسوأ."، وفقا لما أفاد به ريو كي-جونغ، وهو مسؤول رفيع المستوى في اتحاد أرباب العمل الكوريين خلال الاجتماع.

وأضاف أن "استبيان أخير في دوائر العمل أوضح أن العاملين من أصحاب الحد الأدنى للأجور وأرباب الأعمال يطالبون بقوة بتجميد أو تخفيض الحد الأدنى للأجور".

ويطالب ممثلو العمال بزيادة الحد الأدنى إلى 10,000 وون في الساعة أو ما يمثل زيادة بنسبة 16.4%.

وأشار لي دونغ-هو الأمين العام لاتحاد النقابات الكورية إلى أن الحد الأدنى من الأجور شهد ارتفاعا بأعلى من 2% حتى خلال الأزمات المالية في عامي 1997 و 2008.

وأضاف "حتى في ضوء كوفيد-19 هذا العام، تم تحديد زيادة الأجور في الشركات الكبيرة عند مستويات أعلى بكثير من هذا المستوى".

"إذا ارتفع الحد الأدنى للأجور إلى مستوى أقل من هذا، سيعاني العمال أكثر وسيتوسع الفرق بين المداخيل ".

وكان الرئيس مون جيه-إن قد تعهد خلال حملته الرئاسية في عام 2017 برفع الحد الأدنى للأجور إلى 10,000 وون بحلول عام 2020 كجزء من المجهودات الرامية لتعزيز الإنفاق المحلي وتقليل الفجوة بين الدخول. ولكنه اعتذر في عام 2018، حيث أصبح من المستحيل بالنسبة له أن يلتزم بتعهده خلال توليه منصبه".

ومن المتوقع أن تصبح مفاوضات الحد الأدنى للأجور أكثر صرامة خلال العام الجاري، حيث يعاني كل من العمال وأصحاب الأعمال من ظروف صعبة بسبب التراجع الاقتصادي الناجم عن كورونا.

وقد خفضت الحكومة توقعاتها للنمو هذا العام إلى 0.1% مقارنة بتوقعاتها السابقة بـ2.4% بسبب الوباء.

ويُشار إلى أنه يجب أن تتوصل اللجنة إلى قرار بحلول منتصف شهر يوليو الجاري، نظرا إلى أن الحكومة مطالبة بإعلان الإخطار العام بحلول الخامس من أغسطس.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!