Go to Contents
بحث

جميع العناوين

الصادرات الكورية تشهد تراجعا للشهر الرابع على التوالي في ظل وباء كورونا

2020.07.01 11:42
الصادرات الكورية تشهد تراجعا للشهر الرابع على التوالي في ظل وباء كورونا - 1

سيجونغ، 1 يوليو (يونهاب)-- أظهرت بيانات اليوم الأربعاء أن الصادرات الكورية تراجعت بنسبة 10.9% في يونيو، ما يمثل تراجعا للشهر الرابع على التوالي في ظل تداعيات جائحة كورونا، بيد أن وتيرة التراجع تتباطأ مع بدء الاقتصاديات الرئيسة حول العالم استئناف أنشطتها التجارية ببطء.

وبلغت الصادرات الشهر الماضي 39.2 مليار دولار، مقارنة بـ44 مليار قبل عام، وفقا لبيانات صادرة من وزارة التجارة والصناعة والطاقة.

ويمثل تراجع الصادرات في شهر يونيو تراجعا للشهر الرابع على التوالي.

وشهدت الواردات كذلك تراجعا بنسبة 11.4% إلى 35.5 مليار دولار، ما أدى لفائض تجاري بلغ 3.67 مليار دولار. وتخطت صادرات البلاد الواردات لمدة 98 شهرا على التوالي حتى أبريل قبل أن تتحول إلى عجز في مايو.

ويتوافق تراجع الصادرات في يونيو مع توقعات السوق. فوفقا لاستبيان أجرته يونهاب إينفوماكس، الذراع المالية لوكالة يونهاب للأنباء، كان من المتوقع ان تتراجع الصادرات في يونيو بنسبة 9% مقارنة بعام سابق.

ويتواصل تراجع الصادرات من المنتجات الرئيسية في ظل الوباء، على الرغم من أن صادرات بعض المنتجات أظهرت تعافيا الشهر الماضي.

وانخفضت صادرات البلاد من السيارات بنسبة 33.2% في يونيو مقارنة بعام سابق، مقارنة بالتراجع بنسبة 54% على أساس سنوي في مايو.

كما تراجعت صادرات المنتجات البتروكيماوية بنسبة 11.8% على أساس سنوي في يونيو.

وبحسب الجهة المستوردة، انتعشت الصادرات للصين بنسبة 9.5% على أساس سنوي في يونيو، في الوقت الذي تستأنف فيه الصين صاحبة الاقتصاد الثاني على مستوى العالم أنشطتها التجارية.

ومع ذلك استمر تراجع الصادرات لباقي الشركاء التجاريين الرئيسين بسبب الوباء.

وتراجعت الصادرات للولايات المتحدة بنسبة 8.3% على أساس سنوي في يونيو، على الرغم من أنها حققت انتعاشا بنسبة 29% قبل شهر.

وسجلت الصادرات للاتحاد الأوروبي تراجعا بنسبة 17% على أساس سنوي في الشهر نفسه.

هذا وشهدت كوريا الجنوبية ارتفاعا للصادرات بنسبة 4.5% في شهر فبراير من العام الجاري، قبل أن يؤثر الوباء على نحو كامل على الاقتصاد العالمي، وكان ذلك يمثل أول انتعاش للصادرات على أساس سنوي بعد 14 شهرا من التراجع.

بيد أن الصادرات أظهرت تراجعا في مارس، ومن ثم استمرت في التراجع في شهري أبريل ومايو بنسبتي 25.5% و23.6% على التوالي، في الوقت الذي أغلق فيه الشركاء التجاريين الرئيسيين للبلاد حدودهم وأعلنوا عن تعليق الأنشطة التجارية.

وكانت الصادرات الكورية قد عانت العام الماضي من تراجع بنسبة تخطت 10% بسبب ضعف أسعار الرقائق بالإضافة إلى الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

ووفقا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، من المتوقع أن ينكمش رابع أكبر اقتصاد في آسيا بنسبة 1.2% هذا العام، ما يعزى إلى تراجع الصادرات واستثمارات المرافق.

ويعد هذا الانكماش إذا تحقق الأكثر حدة من نوعه منذ الأزمة المالية الآسيوية في عام 1998، وهو يمثل تراجعا كبيرا مقارنة بتوقع المنظمة المبدئي في شهر مارس تحقيق الاقتصاد الكوري نموا بنسبة 2%.

ويُشار إلى أن كوريا الجنوبية تعتبر حاليا واحدة من أنجع النماذج في احتواء فيروس كورونا سريع الانتشار، على الرغم من ارتفاع حالات العدوى مؤخرا بمنطقة العاصمة، حيث بلغت حصيلة الإصابات 12,800 منذ تم الإبلاغ عن أول إصابة في 20 من يناير.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!