Go to Contents
بحث

جميع العناوين

(جديد) مصدر: كوريا الشمالية تواصل إرسال مجموعات صغيرة من القوات إلى مواقع الحراسة الحدودية

2020.06.21 16:45
(جديد) مصدر: كوريا الشمالية تواصل إرسال مجموعات صغيرة من القوات إلى مواقع الحراسة الحدودية - 1

سيئول، 21 يونيو(يونهاب) -- أفاد مصدر حكومي اليوم الأحد بأن كوريا الشمالية تواصل إرسال مجموعات صغيرة من الجنود للمناطق الحدودية للقيام بأعمال إزالة الأحراش وصيانة الطرق، ما يثير المخاوف من إمكانية تنفيذها لتهديدها بالقيام بعمل عسكري ضد كوريا الجنوبية.

وأرسلت كوريا الشمالية مجموعة مكونة من 5 جنود بمعاولات ومناجل للمنطقة منزوعة السلاح على الحدود بين الكوريتين بيد أن كوريا الجنوبية لا ترى هذا التحرك تنفيذا لتهديد بيونغ يانغ بالقيام بعمل عسكري، وفقا للمصدر.

وتهدد كوريا الشمالية بإعادة نشر قواتها في منطقتي مجمع كيسونغ الصناعي وجبل كومكانغ السياحي، بالإضافة إلى استعادة مواقع حرس الحدود التي تمت إزالتها بموجب اتفاقية 2018 التي تهدف لتخفيض التوتر العسكري.

وأفاد المصدر بأن السلطات العسكرية الجنوبية ترى أن نشاطا لعدد من القوات يبلغ "فصيلة" على الأقل يمكن اعتباره إشارة غير عادية تستوجب الاهتمام الخاص".

وأضاف المصدر أنه لم يتم رصد أي أنشطة متعلقة بإعادة نقاط الحراسة التي تمت إزالتها بموجب الاتفاق السعكري الشامل، الذي وقع بين الطرفين في سبتمبر من عام 2018 بهدف بناء الثقة المتبادلة وتقليل التوتر بالمناطق الحدودية.

ويراقب الجيش الكوري الجنوبي عن كثب قطعتين مدفعيتين ساحليتين بمنطقة "كيه موري" الحدودية، حيث بدت فوهتهما مفتوحة، ما يثير القلق من أنهما قد تكونا في وضع الاستعداد للاستخدام.

بيد أن المصدر أضاف أن كوريا الشمالية عادة ما تكرر فتح وغلق هذه الأسلحة، وأنها قد تكون مفتوحة حاليا للتهوية وإزالة الرطوبة.

هذا وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية حيث يبدو أن بيونغ يانغ تدفع للعودة لسياسة "حافة الهاوية" مع تصعيدها خطابها العدائي ضد سيئول، وتفجيرها مكتب الاتصال المشترك في كيسونغ في يوم 16 يونيو وتهديدها بالقيام بعمليات عسكرية ضد الجنوب.

ومن جانبه حذر الجيش الكوري الجنوبي بلهجة قوية غير معتادة من أنه سيرد بقوة إذا قام الشمال بأي استفزاز عسكري.

وتواصل الهجوم اللفظي الكوري الشمالي على الجنوب حتى اليوم الأحد، حيث صرح الشمال بأن الجنوب عليه أن يشعر "بمسؤولية ثقيلة" حيال تدهور العلاقات بين البلدين.

فأفادت صحيفة رودونغ شينمون المتحدثة باسم حزب العمال الحاكم بأن "السلطات الكورية الجنوبية عليها أن تدرك ما ارتكبته بدلا من التشكيك في الأخرين".

وذكرت الصحيفة أن اتفاقية 2018 تعرضت للتمزيق منذ زمن طويل "بسبب تصرفات الخيانة من قبل الجنوب".

وقالت الصحيفة "ما الذي سنتردد حيال فعله عندما ينهار الاحترام والثقة المتبادلين، ولا يوجد أي شئ يدفع الشمال والجنوب للجلوس وجها لوجه".

وانضم موقع "أوري مينجوك كيري" للهجوم على الجنوب حيث تناول مناورة الدفاع البحرية بالذخيرة الحية التي قامت بها كوريا الجنوبية على نطاق صغير في وقت سابق من الشهر.

فصرح الموقع بأن الجيش الكوري عليه التزام الصمت مع إدراكه ذنبه الذي دفع العلاقات بين الشمال والجنوب لطريق مسدود.

وتحدثت محطة التلفزيون المركزية الكورية الشمالية عن تصميم الشباب في كوريا الشمالية على إرسال منشورات مناهضة لسيئول عبر الحدود إلى الجنوب.

(جديد) مصدر: كوريا الشمالية تواصل إرسال مجموعات صغيرة من القوات إلى مواقع الحراسة الحدودية - 2

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!