Go to Contents
بحث

جميع العناوين

الحكومة الكورية الجنوبية أمام معضلة في العلاقات مع كوريا الشمالية

2020.06.04 11:36
الحكومة الكورية الجنوبية أمام معضلة في العلاقات مع كوريا الشمالية - 1

سيئول، 4 يونيو(يونهاب) -- طالبت كوريا الشمالية جارتها الجنوبية بمنع منظمات مدنية معنية بالمنشقين الكوريين الشماليين من إرسال منشورات معادية لكوريا الشمالية عبر الحدود، محذرة بإلغاء الاتفاق العسكري 19 سبتمبر بين الكوريتين، مما يصبح قضية خطيرة في العلاقات الثنائية بين الكوريتين.

ومن جانبها تسعى الحكومة الكورية الجنوبية لتحسين العلاقات الثنائية المتعثرة بين الكوريتين، غير أن الشمال لم يستجب لهذه الجهود، ويمارس ضغطا على الجنوب مع هذه القضية.

وتشكل هذه القضية مرة أخرى معضلة كبيرة للحكومة الكورية الجنوبية في العلاقات الثنائية بين الكوريتين.

وأصدرت الشقيقة الصغرى للزعيم الكوري الشمالي "كيم يو-جونغ"، النائب الأول لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال صباح اليوم الخميس بيانا قالت فيه إنها تحذر بالانسحاب الكامل من مجمع كيسونغ الصناعي المشترك وإغلاق مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين وإلغاء الاتفاق العسكري بين الكوريتين إذا لم تتخذ كوريا الجنوبية إجراءات مناسبة ضد المنشورات المناهضة لبلادها.

وكانت كوريا الشمالية تحتج بشدة على المنشورات المعادية التي ترسلها منظمات مدنية كورية جنوبية تجاهها، ووصفتها بأنها إهانة لكرامتها.

إلا أنه في هذه المرة، حذرت "كيم" بشكل مباشر الجنوب من مواجهة أسوأ أزمة، مما يثير قلقا من تفاقم العلاقات المتعثرة بين الكوريتين.

ونص البند 1 من المادة 2 في إعلان بانمونجوم الذي اتفق عليه زعيما الكوريتين في عام 2018، على أن الكوريتين اتفقتا على وقف بث الدعاية عبر مكبرات الصوت وإرسال المنشورات الدعائية وغيرها من الأعمال العدائية في خط الحدود العسكري وإزالة المعدات المعنية.

ومع الأخذ بعين الاعتبار العلاقات الثنائية بين الكوريتين، يجب على الحكومة الكورية الجنوبية أن تمنع المنظمات المدنية من إرسال المنشورات المعادية للنظام الكوري الشمالي، غير أنها لا تستطيع ذلك بسبب حرية التعبير.

ودعت "كيم" في البيان الجنوب إلى سن قانون يمنع من إرسال المنشورات المعادية للنظام الكوري الشمالي أو القيام بحملة الضبط، غير أنه في الواقع من المستحيل ذلك.

وفي الماضي، تم مناقشة سن القانون فيما يتعلق بمنع إرسال المنشورات المعادية لكوريا الشمالية، غير أن هذا الأمر يثير جدلا بشأن انتهاك الدستور جراء حرية التعبير، وأيضا هناك مواقف متباينة بين القوى المحافظة والتقدمية فمن الصعب تمريره في الجمعية الوطنية.

وفي هذا السياق، من المتوقع أن تقوم الحكومة الكورية الجنوبية بتعبئة الشرطة لمنع إرسال المنشورات تجاه الشمال من أجل ضمان سلامة السكان في المناطق الحدودية رغم أن الحكومة لا تستطيع حظر إرسال المنشورات تحت القانون الحالي.

وكان الشمال قد أطلق الطلقات باستخدام المدفعية المضادة للطائرات تجاه بالونات تحمل منشورات في أكتوبر عام 2014، ورد الجيش الكوري الجنوبي على ذلك، مما أدى إلى تصعيد التوتر العسكري بين الكوريتين وزيادة مخاوف السكان في المناطق الحدودية.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!