Go to Contents
بحث

ملفات خاصة

(مرأة الأخبار)التكنولوجيا تجعل مكافحة كوريا للكورونا أكثر تميزا

2020.03.06 11:23

سيئول، 6 مارس(يونهاب)-- في الوقت الذي تكافح فيه العديد من الدول حول العالم لردع واحتواء فيروس كورونا كوفيد-19 المعدي، تمتلك كوريا الجنوبية أفكارا مبتكرة وقوى تقنية مميزة، لاستخدامها في حربها ضد الفيروس بشكل يجذب انتباه غيرها من الدول.

وقد أبلغت كوريا الجنوبية حتى الآن عن أكثر من6000 حالة إصابة بالفيروس، لتأتي في المرتبة الثانية بعد الصين، مركز تفشي الفيروس بالعالم، ولكن بعض تدابير الحجر الصحي الكورية المبتكرة وطرق تطبيق اختبارات الفيروس تسببت في ضجة عالمية.

ويعد إجراء الفحص على السائقين أثناء القيادة واحدا من التدابير التي جذبت انتباه العالم، حيث يمكن للمواطنين إجراء الفحص وهم داخل سيارتهم، ما دفع بعض البلاد إلى مراجعة هذه الفكرة لتقييمها.

(مرأة الأخبار)التكنولوجيا تجعل مكافحة كوريا للكورونا أكثر تميزا - 1

ووصف جيفري جونز، الذي يدير الغرفة الأمريكية للتجارة في كوريا الفكرة الكورية بأنها "طريقة مبدعة"، في الوقت الذي وصفتها فيه لورا بيكر مراسلة قناة البي بي سي بأنها "فكرة ذكية" على حسابها على تويتر.

ورفع إيان بريمر مؤسس شركة أوراسيا للاستشارات السياسية العالمية صورة لإجراء الاختبار بسيارة على حسابه على موقع تويتر وأرفق معها تعليقا يقول "الابتكار يحفز على الصمود".

وبموجب نظام الفحص المذكور، لا يتعين على السائق النزول من سيارته وكل ما عليه هو فتح نافذة السيارة للتحقق من درجة حرارته أو تقديم عينة فحص للفريق الطبي المجهز بملابسه الواقية. ولا يستغرق الأمر سوى 10 دقائق للانتهاء من كافة الإجراءات.

ووصف أحد مواطني مدينة دايغو الموبوءة بالفيروس الفكرة بالعبقرية قائلا "لا أعلم من هو أول من اقترح هذه الفكرة، ولكنها عبقرية" وذلك بعد زيارته لأحد المراكز المخصصة لإجراء هذا الفحص يوم الثلاثاء، مضيفا "ذهبت لمركز إجراء الفحص داخل السيارة لأنني أرغب في تجنب التواصل مع الأخرين."

(مرأة الأخبار)التكنولوجيا تجعل مكافحة كوريا للكورونا أكثر تميزا - 2

وأوضح شين هي جون، الطبيب في مستشفى سون تشون هيانغ الجامعية في بوتشون غرب سيئول أن الفكرة مُستلهمة من تدريبات مكافحة الإرهاب التي تشمل توزيع الأدوية والمستلزمات الطبية على المدنيين.

ويعد "شين" واحدا من الأطباء المشاركين في مشروع بحثي في 2018 تحت جناح المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، ومن المشاركين في بحث الفكرة المذكورة.

وأوضح "شين " أن "الهدف من إجراء الاختبار للسائقين وهم داخل السيارة هو تقليل الوقت اللازم للاختبار وتقليل خطر نقل العدوى للأخرين في أماكن الفحص"، وأضاف "إذا لم يكن هناك عدوى جماعية في دايغو، أشك في أن هذه الفكرة كانت ستلقى هذا الرواج. ولكننا في موقف حرج الآن وأصبحت هذه الفكرة أداة هامة للتعامل معه."

وتختلف القدرة الاختبارية لكل عيادة بناء على القوى العاملة في كل مركز ونظام تشغيله، ولكن بشكل عام يمكن للمراكز إجراء اختبارات على 6 أشخاص في الساعة، ما يعني أن نظام الفحص يعتبر ثلاث مرات أسرع من عيادات الفحص العادية، وفقا للمسؤولين.

وحتى الآن جهزت البلاد ما مجموعة 50 مركزا لإجراء هذا النوع من الفحوصات في كوريا، ولكن من المتوقع أن يرتفع الرقم حيث أن العديد من الحكومات تنظر في تطبيق هذا الفحص في مناطقها.

ومن جانبها صرحت الحكومة بأنها ستوزع الإرشادات التشغيلية الخاصة بهذا النوع من العيادات لتتمكن المزيد من البلديات من الاستفادة منها.

(مرأة الأخبار)التكنولوجيا تجعل مكافحة كوريا للكورونا أكثر تميزا - 3

وعادة ما تظهر كوريا الجنوبية كواحدة من أكثر الدول تميزا وغرابة، فقد استفادت البلد من تقنيات الهاتف للتعامل مع تفشي الفيروس.

وقالت وزارة الداخلية والأمن إنها ستطور تطبيقا هاتفيا يسمح لسلطات البلديات بمراقبة من وُجهت لهم أوامر بالتزام الحجر الصحي.

وسيفعل التطبيق الذي يستخدم تقنية نظام تحديد المواقع العالمي "جي بي س" بدءا من السبت، حيث سيرسل تحذيرا إذا قام شخص ما بمغادرة منطقة الحجر الصحي خاصته.

وأوضحت الوزارة أن حوالي 34 ألف شخص قيد الحجر الصحي الذاتي وأنه تم تعيين 28 ألف موظف مدني لمراقبتهم.

وصرح مسؤول من الوزارة بأنه "تم تطوير هذا التطبيق لإدارة من يطبق عليهم الحجر الصحي الذاتي بوتيرة سريعة وبشكل أكثر فعالية"، وأضاف أن "التطبيق يدعم اللغتين الصينية والإنجليزية، ليتمكن الأجانب من استخدامه."

جدير بالذكر أن كوريا الجنوبية تستعين بالفعل بتطبيقات الهاتف للتواصل مع الوافدين من البلدان المتضررة بشدة من الفيروس. حيث طالبت البلاد الشهر الماضي القادمين من الصين وهونغ كونغ وماكاو بتنزيل تطبيق للتشخيص الذاتي وإبلاغ السلطات عن وضعهم الصحي بشكل فوري.

كما ظهرت العديد من خدمات الديجيتال المتعددة التي تقدم المعلومات حول تفشي كوفيد-19 في البلاد في الأسواق منذ أبلغت كوريا عن أول إصابة بالفيروس في 20 من يناير الماضي.

(مرأة الأخبار)التكنولوجيا تجعل مكافحة كوريا للكورونا أكثر تميزا - 4

واشتهرت بعض المواقع مثل كورونا ماب(خريطة كورونا) (https://coronamap.site/)وغيرها لتقديمها معلومات حول الأماكن التي زارها المصابون بالفيروس.

ويستخدم الموقع عدة ألوان (الأخضر، الأصفر، الأحمر) لإظهار درجة خطورة إصابة الأماكن المتأثرة بالفيروس. وتعني الدائرة الحمراء أن المريض زار المكان المعني قبل أقل من 24 ساعة، والصفراء تعني أنه مر 8 أيام منذ زيارته، والخضراء تعني أكثر من 9 أيام.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!