Go to Contents
بحث

سياسة

رئيس الوزراء يحث على مراقبة تأثير التوتر بين الولايات المتحدة وإيران على الاقتصاد الكوري

2020.01.15 15:18

سيئول، 15 يناير(يونهاب)-- وجه رئيس الوزراء "جيونغ سيه-غيون" المسؤولين الحكوميين اليوم الأربعاء بمراقبة تداعيات التوتر بين الولايات المتحدة وإيران على الاقتصاد الكوري الجنوبي، وتعزيز الاستعدادات للقيام باستجابة سريعة.

وقال "جيونغ" - الذي تولى منصبه أمس الثلاثاء- إن الشركات الكورية الجنوبية في الشرق الأوسط لم يلحق بها أي ضرر، وأضاف أن واردات كوريا الجنوبية من النفط ما زالت مستقرة.

وأضاف "جيونغ" في أول اجتماع لمجلس الوزراء: "إذا ظلّ الوضع في الشرق الأوسط غير مستقر، فقد يكون لذلك تداعيات على الاقتصاد الكوري، تتمثل في زيادة أسعار النفط وتراجع الصادرات".

وأضاف: "لذلك يتعين على كل وزارة مراقبة عوامل الخطر من خلال فرق الاستجابة، وإدارة الموقف إدارة متزنة".

وقد تفاقمت التوترات في الشرق الأوسط بعد أن شنَّت طهران هجومًا صاروخيًّا على قواعد عسكرية أمريكية في العراق في وقت سابق من هذا الشهر، ردًّا على اغتيال الولايات المتحدة لأحد كبار المسؤولين العسكريين الإيرانيين.

وتؤدي التوترات الجيوسياسية في المنطقة إلى رفع أسعار النفط، حيث تعتمد كوريا الجنوبية -وهي خامس أكبر مشتر للنفط في العالم- اعتمادًا كليًّا على الواردات النفطية لتلبية احتياجاتها.

وأمر "جيونغ" وزارات التجارة والمالية والخارجية برفع استعداداتها لمعالجة أي تدهور في الوضع.

وأضاف رئيس الوزراء: "الأولوية هي سلامة المواطنين الكوريين، وعلى الحكومة التحقق باستمرار من سلامة الأفراد والسفن من خلال إحكام شبكات التواصل مع البعثات الدبلوماسية، والمقيمين الكوريين في الخارج، والشركات العاملة في المنطقة".

(انتهى)

رئيس الوزراء يحث على مراقبة تأثير التوتر بين الولايات المتحدة وإيران على الاقتصاد الكوري - 1

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!