Go to Contents
بحث

جميع العناوين

(جديد) النيابة العامة تقوم بمداهمة المكتب الرئاسي للتحقيق في قضية نائب عمدة سابق

2019.12.04 21:33
(جديد) النيابة العامة تقوم بمداهمة المكتب الرئاسي للتحقيق في قضية نائب عمدة سابق - 1
(جديد) النيابة العامة تقوم بمداهمة المكتب الرئاسي للتحقيق في قضية نائب عمدة سابق - 2

سيئول، 4 ديسمبر(يونهاب) -- أكد المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي - البيت الأزرق - أن مكتب الادعاء أصدر مذكرة قضائية لتفتيشه في قضية التغطية المزعومة على نائب عمدة سابق يواجه تهم لتلقيه الرشاوي.

وأوضحت "كو مين-جونغ" المتحدثة الرسمية للمكتب الرئاسي أن فريق التحقيق التابع لمكتب ادعاء شرق سيئول، داهم البيت الأزرق اليوم الأربعاء، وأن المكتب تعاون مع عمليات التفتيش "بكل إخلاص".

وسلم البيت الرئاسي بعض المستندات والأوراق الأخرى بناء على المشاورات مع مكتب الادعاء، وفقا لـ"كو".

وأشارت "كو" إلى أن محققي مكتب الادعاء تسلموا الأوراق المعنية أمام المجمع الرئاسي عوضا عن الولوج المباشر والتفتيش.

وقال مصدر مطلع إن المداهمة بدأت في الساعة 11:30 صباح اليوم بعد حصول مكتب الادعاء على أمر قضائي من محكمة.

يبدو أن هذه الخطوة تهدف إلى الحصول على أدلة في قضية "يو جيه-سو"، نائب عمدة بوسان السابق الذي تم اعتقاله بتهمة الرشوة.

كان "يو" البالغ من العمر 55 عاما، تحت مراقبة فريق تفتيش خاص للمكتب الرئاسي بسبب مزاعم بأنه تلقى رشاوى من الشركات عندما شغل منصب المدير العام لهيئة الخدمات المالية في عام 2017.

لكن "يو" تجنب العقاب لسبب غير معروف وأصبح نائب عمدة بوسان المسؤول عن الشؤون الاقتصادية في عام 2018.

يبدو أن المداهمة تركز على "جو كوك"، السكرتير الرئاسي السابق للشؤون المدنية ووزير العدل السابق، الذي يخضع لتحقيق منفصل من قبل النيابة العامة بسبب مزاعم متعلقة بالأسرة.

وتحقق النيابة العامة في المزاعم بأن "جو كوك" وغيره من مسؤولي المكتب الرئاسي السابقين قد يكونون وراء النهاية المفاجئة للتفتيش على "يو".

وفي فبراير، قدم مفتش خاص سابق عريضة إلى النيابة العامة ضد "جو"، مدعيا أن المراقبة توقفت فجأة على الرغم من ارتكاب مخالفات مزعومة من قبل "يو".

سبق واتخذ مدعو العموم إجراءات مماثلة ضد البيت الأزرق لتأمين أدلة لتحقيق خاص حول معاوني المكتب الرئاسي فيما يتعلق بمزاعم بمراقبتهم للعامة.

وجاء ضمن الذين تم ذكرهم في التحقيق "بيك وون-وو" سكرتير الرئاسة السابق للشؤون المدنية، والذي يعتقد أنه لعب دورا في إنهاء التحقيق حول "يو".

وفي الوقت الحالي، يتركز الجدل حول ما إذا كان البيت الأزرق تدخل في تحقيق أجرته الشرطة حول الشكوك المتعلقة بالفساد لأحد أقرب معاوني "كيم كي-هيون" - عمدة أولسان السابق والذي سعى لإعادة انتخابه العام الماضي.

ادعى "كيم" علنا ​​أن شرطة أولسان داهمت مكتبه عمدا قبل بضعة أشهر من الانتخابات، وأن البيت الأزرق كان وراء هذه المداهمة.

وشهدت الفضيحة تحولا جديدا في نهاية الأسبوع الماضي عندما تم العثور على مفتش سابق من البيت الأزرق والذي كان عضوا في فرقة "بيك" الخاصة، ميتًا فيما يعتقد أنه حالة انتحار.

وأفادت بعض وسائل الإعلام بأن موت المسؤول قد يكون مرتبطا بالتحقيق الجاري حول انتخابات أولسان.

بيد أن البيت الأزرق نفى بشدة المزاعم المذكورة واعتبارها لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى نتيجة تحقيق داخلي خاص بالمكتب الرئاسي.

وقالت "كو" فى مؤتمر صحفى إنه تم التأكد من أن المفتش الراحل لا علاقة له بتقرير البيت الأزرق حول الفساد المزعوم لـ"كيم".

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!