Go to Contents
بحث

جميع العناوين

وزيرة الخارجية: كوريا الجنوبية تسعى لتصبح قوة دافعة للتعاون بين الولايات المتحدة والصين

2019.12.04 15:32

سيئول، 4 ديسمبر(يونهاب)-- قالت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء ،إن كوريا الجنوبية تسعى لتصبح "قوة للتعاون" بين الصين والولايات المتحدة، وليس مصدر لتعكير الجو بين البلدين فيما يخص مصلحتها الوطنية كما يدعي البعض، في ظل تصاعد التنافس بين القوتين الرئيسيتين .

وقالت وزيرة الخارجية الكورية كانغ كيونغ-هوا في منتدى حول سياسات شمال شرق آسيا في سيئول "دورنا هو أن نصبح قوة للتعاون لا للتنافس بين الولايات المتحدة والصين."

وأضافت "تحالفنا الأمني مع الولايات المتحدة هو محور للسلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا وسيبقى كذلك. كما أن العلاقات المتبادلة مع الصين تنمو في كل المجالات بما يشمل التنسيق الوثيق لمواجهة التحديات التي تفرضها كوريا الشمالية".

وأكدت الوزيرة على أن العلاقات المستقبلية بين واشنطن وبكين سيكون لها تأثير مهم على باقي المنطقة في العالم، حيث قالت إنه من المهم النظر إلى "المصالح المشتركة" بين البلدين.

وزيرة الخارجية: كوريا الجنوبية تسعى لتصبح قوة دافعة للتعاون بين الولايات المتحدة والصين - 1

وقالت كانغ "إن الولايات المتحدة والصين تتشاركان في الكثير من المصالح، وعدد كبير من العوامل الصغيرة والكبيرة، يؤثر على نظرتهما الاستراتيجية...المدفوعتين برؤية عالمية لتحقيق المنفعة المتبادلة والقائمة على معرفة المصلحة الذاتية. فالولايات المتحدة والصين تطالبان بزيادة حجم الكعكة لا تقسيمها في لعبة حصيلتها صفر."

وأضافت "لذا هل هو تنافس أم تعاون بين الولايات المتحدة والصين؟ الجمع بين الكلمتين في "التعاون" يبدو أكثر إطار واقعي".

وأكدت "كانغ" على أنه يجب تجنب أي محاولات من شأنها تقويض التجارة الحرة والازدهار المشترك، في إشارة واضحة للقيود اليابانية المفروضة على الصادرات لكوريا.

وقالت "نحن نقدر سلسلة القيم العالمية التي خلقتها التجارة الحرة في مجالي البضائع والخدمات ونقف أمام أي محاولة لتقويضها".

وأضافت "كانغ" إذا كُسرت قطعة واحدة من السلسلة ستتأثر القطع السابقة واللاحقة. هذه القيم مدفوعة، ويجب أن تظل، بمنطق الأعمال، ولا تتأثر بالظروف الخارجية. وعلى الحكومات التفكير مرتين قبل استغلال هذه القيم لتحقيق مكاسب سياسية".

وأكدت "كانغ" على أن جهود المشاركة بخصوص كوريا الشمالية مازالت مستمرة من خلال التعاون بين الأطراف الرئيسية المعنية، على الرغم من أن مراحل التفاوض مع الجانب الشمالي أصبحت تتسم "بالضعف" بسبب سلسلة تجارب الأسلحة الأخيرة من قبل الشمال.

"ولكن يظل الحوار متاحا ونحن نعمل عن كثب مع الولايات المتحدة، وكذلك الصين واليابان وروسيا لتبقى كوريا الشمالية على طريق المفاوضات بخصوص نزع السلاح النووي وتحقيق السلام الدائم".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!