Go to Contents
بحث

جميع العناوين

وزير الوحدة يطلب الدعم الأمريكي للم شمل الأسر المشتتة والتعاون عبر الحدود

2019.11.20 15:51
وزير الوحدة يطلب الدعم الأمريكي للم شمل الأسر المشتتة والتعاون عبر الحدود - 1

سيئول، 20 نوفمبر(يونهاب) -- قالت وزارة الوحدة اليوم الأربعاء إن وزيرها كيم يون-تشول التقى بكبار أعضاء الكونجرس الأمريكي في واشنطن وطلب دعمهم لمواصلة كوريا الجنوبية التعاون عبر الحدود مع كوريا الشمالية في المجالات الإنسانية، بما في ذلك لم شمل الأسر التي فرقتها الحرب الكورية.

يقوم الوزير كيم حاليا بزيارة واشنطن في رحلة تستمر 7 أيام لحضور منتدى سنوي للسلام، تستضيفه وزارته وعقد اجتماع مع مسؤولين حكوميين أمريكيين وخبراء مدنيين لمناقشة قضايا شبه الجزيرة الكورية.

وقال المتحدث باسم الوزارة لي سانغ-مين في مؤتمر صحفي دوري اليوم، إن الوزير كيم التقى يوم الثلاثاء(بتوقيت واشنطن) بالنائب براد شيرمان، رئيس اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية المعنية بآسيا والمحيط الهادئ في مجلس النواب، وأجرى مناقشات متعمقة حول الحاجة لحل مسألة لم شمل الأسر المشتتة.

وذكر أن الوزير كيم طلب الدعم التشريعي من الكونغرس الأمريكي لكي يمضي التعاون الإنساني قدما حتى في ظل نظام العقوبات الحالي.

وترى كوريا الجنوبية أن لم شمل الأسر المشتتة مسألة إنسانية أساسية يجب حلها من خلال التعاون مع كوريا الشمالية.

وقال المتحدث إن الوزير كيم التقى أيضا مع النائب تيد يوهو، العضو البارز في اللجنة الفرعية، وطلب اهتمامه بتعاون كوريا الجنوبية المحتمل مع الشمال في منع انتشار حمى الخنازير الأفريقية.

وفي أواخر شهر مايو، أبلغت كوريا الشمالية عن أول ظهور لمرض الحيوان، كما أبلغت كوريا الجنوبية عن 14 حالة منذ سبتمبر. بيد أن كوريا الشمالية لم تستجب لطلب كوريا الجنوبية التعاون عبر الحدود في مكافحة انتشارها.

وفي الوقت نفسه ، قال الوزير كيم إنه التقى في وقت سابق بالممثل الأمريكي الخاص لشؤون كوريا الشمالية ستيفن بيجون وأجرى مناقشات صريحة وواسعة النطاق حول الوضع الحالي للعلاقات بين الكوريتين، بما في ذلك نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية ومصير منتجع سياحي في جبل كومكانغ في كوريا الشمالية.

وقد طالبت كوريا الشمالية مؤخرا كوريا الجنوبية بإزالة جميع المنشآت التي بنتها كوريا الجنوبية في المنتجع الجبلي، قائلة إنها ستبني منتجعا جديدا بمفردها، وهي خطوة ينظر إليها على أنها تعبير عن إحباط بيونغ يانغ وسط إشارات قليلة إلى أن المشروع سيستأنف في أي وقت قريب في مواجهة العقوبات التي تقودها واشنطن ضد نظامها.

وتأتي جولته في الوقت الذي تصعد فيه بيونغ يانغ من مطالبتها لواشنطن بالتخلي عن سياستها العدائية ضد النظام قبل استئناف أي محادثات لنزع السلاح النووي.

وكان من المتوقع أن يعقد الوزير كيم اجتماعا مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال رحلته الأولى إلى الولايات المتحدة منذ توليه منصبه في أبريل، إلا أن المتحدث قال إنه من غير المحتمل أن يجتمع الجانبان بسبب مشاكل الجدولة.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!