Go to Contents
بحث

جميع العناوين

(شامل)بيونغ يانغ : لا مكان لسيئول في مشروع تطوير منتجع جبل كومكانغ...يمكن ازالة منشآتها بصورة أحادية الجانب

2019.11.15 10:07
(شامل)بيونغ يانغ : لا مكان لسيئول في مشروع تطوير منتجع جبل كومكانغ...يمكن ازالة منشآتها بصورة أحادية الجانب - 1

سيئول، 15 نوفمبر(يونهاب) -- أوضحت كوريا الشمالية اليوم الجمعة أنها وجهت إنذارا أخيرا إلى كوريا الجنوبية لإزالة منشآتها في منتجع جبل كومكانغ، غير أن الجنوب لا يزال صامتا.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في مقال تحليلي تحت عنوان " جبل كومكانغ ليس ملك مشترك بين الكوريتين " اليوم إن بلادها أرسلت في يوم 11 من الشهر الجاري إنذارا أخيرا إلى كوريا الجنوبية، وذكرت فيه أن الشمال سيتخذ إجراء أحادي الجانب لإزالة المنشآت الجنوبية في المنتجع إذا ظل الجنوب متمسكا بمطالبه عديمة الفائدة، وباعتبار أنه متنازل عن القيام بإزالة المنشآت بنفسه .

وأضافت أن السلطات الكورية الجنوبية لا تزال صامتة حتى اليوم قائلة " ليس لها ما تقوله لنا وليس لها مبرر لحفظ ماء وجهها، ولا فائدة حتى ولو التمست لنفسها العذر بعد الان ".

وأكدت الوكالة على أن الشمال يعتزم تطوير جبل كومكانغ إلى منطقة ثقافية وسياحية عالمية بطريقته الخاصة، مشددا على أنه لا يوجد مكان لكوريا الجنوبية في هذا الشأن .

وأفادت بأن السلطات الكورية الجنوبية كانت تترك منشآتها في المنتجع مهملة خلال حوالي 10 سنوات خوفا من الولايات المتحدة.

وشددت الوكالة أن بيونغ يانغ وجهت عدة مرات إخطارات إلى سيئول فيما يتعلق بإزالة المنشآت الجنوبية لأن إزالة المنشآت القديمة هي الخطوة الأولى لتطوير جبل كومكانغ تماشيا مع أهداف الشعب ومتطلباته.

وأشارت إلى أن الشمال سلم بوضوح هذا الغرض إلى الجنوب، غير أن الجنوب لا يزال صامتا مع الالتزام بمطالب عديمة الفائدة، ولم يرد على مطالب الشمال.

وقالت الوكالة إن مؤسسة كورية شمالية ذات صلة أبلغت في يوم 25 أكتوبر الماضي وزارة الوحدة الكورية الجنوبية وشركة هيونداي آسان المشغلة لبرنامج الجولات السياحية إلى جبل كومكانغ، باقتراحها إجراء التشاور كتابيا بخصوص إزالة المنشآت الجنوبية في المنتجع بيد أن الوزارة اقترحت عقد محادثات على مستوى العمل، وأدلى الشمال بمعارضته الواضحة في يومي 29 أكتوبر و6 نوفمبر.

وأضافت قائلة إن الشمال أبلغ الجنوب بأنه سيتخذ إجراء صارما إذا لم يرد الجنوب على مطالبه العادلة وذلك من شأنه أن يشكل عقبة لتنفيذ مشروع لتطوير منطقة سياحية وطنية.

وذكر ت الوكالة " أصلا، فإن خطتنا لتطوير منطقة سياحية وثقافية جديدة في جبل كومكانغ من المفترض ألا تتدخل فيها السلطات الكورية الجنوبية إطلاقا، حيث أنها فقدت صلاحيتها وأن الجبل وهو أجمل الجبال في العالم وليس ملك مشترك بين الكوريتين وليس موقعا رمزيا للتصالح والتعاون بين الكوريتين " .

وضغطت على الجنوب لقبول مطالب بلادها قائلة " على السلطات الكورية الجنوبية أن تدرك أننا منحنا للجانب الجنوبي فرصة أخيرة لإزالة منشآته المبتذلة بنفسه تقديرا للعلاقات في الماضي، على الرغم من أننا يمكن أن نتصرف فيها بحسب ما نشاء وفقا لقانون تطوير جبل كومكانغ ، كما يتعين على الجنوب أن يعرف أنها لن تجد مسوغا لتشتكي اذا ضيعت هذه الفرصة وعليها ان تقبل مطالبنا على الفور " .

يذكر أن المنشآت الجنوبية تم تصميمها لبرنامج الجولات السياحية المشتركة إلى جبل كومكانغ على الساحل الشرقي بكوريا الشمالية، غير أنه تم تعليق البرنامج في عام 2008 إثر مقتل سائحة كورية جنوبية برصاص أحد الحراس الكوريين الشماليين.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!