Go to Contents
بحث

جميع العناوين

مبعوث الأمم المتحدة: يجب مناقشة قضية العقوبات على الكوريا الشمالية في "أقرب وقت ممكن"

2019.01.11 21:36
مبعوث الأمم المتحدة: يجب مناقشة قضية العقوبات على الكوريا الشمالية في "أقرب وقت ممكن" - 1

سيئول، 11 يناير (يونهاب) -- صرح مسؤول ملف حقوق الإنسان بالأمم المتحدة اليوم الجمعة أن العقوبات الدولية أثرت بشكل كبير على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتدهورة بالفعل للشعب الكوري الشمالي وأضاف أنه يجب طرح الوضع للمناقشة في أقرب وقت ممكن.

وذكر توماس أوجيا كوينتانا المقرر الأممي الخاص لحقوق الإنسان بكوريا الشمالية في مؤتمر صحفي اختتم به زيارته التي دامت 5 أيام لكوريا الجنوبية، أن أوضاع حقوق الإنسان الحرجة بالشمال لا تزال على حالها، داعيا إلى ضم قضية حقوق الإنسان إلى المفاوضات الخاصة بنزع السلاح النووي مع بيونغ يانغ.

وأبدى "كوينتانا" اهتماما بدعوة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في خطابه السنوي بمناسبة العام الجديد إلى تحسين الأوضاع المعيشية للشعب الكوري بشكل جذري، قائلا إنه يمكن تفسير الملاحظات التي أبداها الزعيم على أنه مدرك للمشكلة وأن هذه الخطوة قد تكون بداية الحل.

وقال كوينتانا: "إن العقوبات استهدفت اقتصاد كوريا الشمالية بشكل متكامل، ومن منطلق إنساني تطرح هذه المعادلة العديد من الأسئلة." مضيفا أنه "من وجة نظري، يجب أن يتم مناقشة قضية العقوبات في أقرب وقت ممكن،" على حد قوله.

بالإضافة إلى ذلك حث المقرر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على الإشراف على تطبيق العقوبات للتأكد من ألا تضر بالشرائح الضعيفة للشعب الشمالي. كما تطرق أيضا إلى القيود التي تواجهها الوكالات التابعة للأمم المتحدة لدى قيامها بعمليات الإعانة الإنسانية.

وأضاف أنه يوجه دعوته أيضا إلى الدول التي فرضت عقوبات أحادية الجانب على الشمال.

يشار إلى أن أنشطة العون الإنساني ليست محظورة بموجب العقوبات الدولية، لكن العقوبات تؤثر على هذه العمليات من خلال تعطيل القنوات المصرفية، وقطع طرق الإمداد والتأخير في نقل البضائع.

وقال الخبير لدى الأمم المتحدة: "من الضروري أن يتم تعزيز التعاون الإنساني بدون تسييس لهذه العملية واحترام تام لمبادئ الحياد والاستقلالية."

وخلال زيارته لسيئول هذا الأسبوع، اجتمع "كوينتانا" مع مسؤولين من حكومة كوريا الجنوبية ومن ضمنهم نائب وزير الخارجية "لي تيه- هو" ونائب وزير الوحدة "تشون هيه-سونغ" بالإضافة إلى نشطاء سياسين ومنشقين شماليين.

وتعد هذه زيارة الخبير الخامسة إلى سيئول منذ توليه منصبه في مارس 2016، وقال مكتبه إن كوريا الشمالية لم تقم بالاستجابة على طلباته المتكررة لزيارة البلاد، ويعتزم المبعوث تقديم تقرير دوري حول النتائج التي توصل إليها وتوصياته إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مارس المقبل.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!