Go to Contents
بحث

سياسة

الرئيس مون يتعهد بالاستفادة من النمو القائم على زيادة الدخل عام 2019

2019.01.10 11:46
الرئيس مون يتعهد بالاستفادة من النمو القائم على زيادة الدخل عام 2019 - 1

سيئول، 10 يناير(يونهاب) -- سعى الرئيس مون جيه-إن إلى الدفاع عن استراتيجيته للنمو القائم على الدخل اليوم الخميس ، مؤكدا على أن الناس سيبدأون في تجربة الفوائد الإيجابية التي ستحققها هذا العام.

وأثناء حديثه للأمة في المؤتمر الصحفي الأول في العام الجديد ، قال الرئيس إن الحكومة على دراية تامة بالصعوبات التي تواجه رابع أكبر اقتصاد في آسيا ، ولكن هذا هو السبب الوحيد في استمرار البلاد في الدفع باتجاه النمو القائم على الدخل.

وقال الرئيس في خطابه الذي تم بثه عبر التلفاز على المستوى الوطني "يمكن أن يكون التحول في السياسة الاقتصادية مخيفا حقا. وسيستغرق وقتا ويثير الجدل."

وقال " على كل حال، فإنه الطريق الذي يجب ان نسلكه . وسنحقق هدف إقامة دولة ابتكارية وشاملة بكل السبل بينما سنعالج أي عيوب."

الرئيس مون يتعهد بالاستفادة من النمو القائم على زيادة الدخل عام 2019 - 2

وأعقبت الخطاب الوطني مباشرة جلسة طرح أسئلة وأجوبة حضرها حوالي 200 صحفي في مكتب الرئاسة ، تشونغ واديه.

وتأتي تصريحات مون وسط مخاوف متزايدة من أن اقتصاد البلاد قد يتباطأ ، ويرجع ذلك جزئياً إلى زيادة التكاليف وتخفيضات الوظائف التي ربما تكون قد نشأت عن التكتيك الذي قدمه مون في بداية رئاسته في مايو 2017.

يسعى النمو القائم على الدخل ، إلى جانب النمو الموجه نحو الناس ، إلى تعزيز الاقتصاد عن طريق زيادة متوسط دخل الأسر وبالتالي إنفاقها.

وبموجب هذا المفهوم ، رفعت اللجنة الثلاثية التي تقودها الحكومة معدل الحد الأدنى للأجور بالساعة بنسبة 30% تقريبًا من 6,470 وون في عام 2017 إلى 8,350 وون هذا العام (5.78 دولار - 7.46 دولار أمريكي).

وأصر الرئيس على أن مشكلة التوزيع العادل ليست فريدة من نوعها بالنسبة للبلد وأن بقية دول العالم تتحرك في اتجاه مماثل لمعالجة القضية.

وقال "عدم المساواة الاقتصادية ، التي يطلق عليها أيضا مجتمع 1% مقابل المجتمع 99% أو اقتصاد الفائز يأخذ كل شيء ، ليست مشكلة فريدة لنا، فالعالم أجمعه يواجه نفس التحديات " .

الرئيس مون يتعهد بالاستفادة من النمو القائم على زيادة الدخل عام 2019 - 3

وأضاف مون "إن الاقتصاد الذي يركز على الناس والأمة المبتكرة والشاملة التي تتبعها إدارتي تتماشى بدقة مع هذا التفكير. وأن هدفنا هو خلق الاقتصاد الذي يزدهر فيه الجميع على أساس اقتصاد عادل في ميدان متكافئ، حيث تستقر وتتقدم التنمية المستدامة والنمو القائم على الدخل ".

وأقر الرئيس بوجود بعض أوجه القصور في العملية ، خاصة في خلق وظائف جديدة.

وفي يوم الأربعاء ، أفادت وزارة المالية أن معدل البطالة في البلاد بلغ 3.8% عام 2018 ، وهو أعلى معدل منذ عام 2001 ، في حين أن عدد العاملين ارتفع بنسبة 97,000 فقط مقارنة بالعام الذي سبقه ، وهو أقل معدل زيادة سنوية منذ عام 2009.

وقال "إدارتي تأخذ على محمل الجد هذا الوضع الاقتصادي." ومع ذلك ، أريد أن أؤكد أن الصعوبات التي نواجهها الآن هي دليل أقوى على الحاجة الى الاقتصاد الذي يركز على الناس .

وتعهد بتحقيق تقدم في هذا العام.

وقال "هدف هذا العام هو التأكد من أن الناس يرون بوضوح في حياتهم أن السياسة الاقتصادية للحكومة تسير في الاتجاه الصحيح."

كما تعهد الرئيس بتعزيز علاقات بلاده مع كوريا الشمالية.

وقال "السلام يمكن أن يدفع النمو الاقتصادي إلى الأمام. وأن الرغبة في الازدهار تكمن في شعب كل من الكوريتين."

وقال مون إن البلاد ستعمل أيضا على استئناف تعاونها الاقتصادي مع الشمال ، الذي تم حظره بفرض عقوبات دولية مختلفة على الدولة الشيوعية بسبب استفزازاتها العسكرية السابقة التي شملت ست تجارب نووية.

وقال مون "إن حكومتي ستتعاون مع المجتمع الدولي ، بما في ذلك الولايات المتحدة ، لحل القضايا المتبقية (للتعاون الاقتصادي بين الكوريتين) ، مثل العقوبات الدولية ، في أقرب وقت ممكن".

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
حجم الكتابة

مثال لحجم الكتابة

A A

SAVED

مشاركة

للحصول على الرابط، اضغط على URL طويلا

كيف يمكن ان نتطور؟

عرض

شكرا على ردك!